بويضة وكتلة مظلمة.. أغرب اكتشاف بحري قرب سفينة غارقة!

بويضة وكتلة مظلمة.. أغرب اكتشاف بحري قرب سفينة غارقة!

الساعة 10:34 صباحًا
- ‎فيحصاد اليوم, غرائب
0
طباعة
المواطن - متابعة

كان الاكتشاف مذهلًا للغواصين الذي غاصوا عبر سفينة أبحاث نرويجية لاستكشاف سفينة غارقة، حيث اصطدموا في رحلتهم بكيس بويضة الحبار (بحجم إنسان) تحوي كتلة مظلمة ومئات الآلاف من الحبارات الصغيرة العائمة بداخلها.

رونالد راش، الذي كان على متن سفينة الأبحاث النرويجية REV Ocean، نشر فيديو يصوّر الغواصين وهم يسبحون حول الكيس الهلامي.

وبحسب موقع “لايف ساينس”، فإن تحليل الحمض النووي السابق لبعض الأكياس، يوضح أنها تنتمي إلى الحبار الجنوبي.

يُعتقد أن الكتلة المظلمة في الوسط، عبارة عن حبر من أنثى الحبار، التي أنتجت الكيس اللزج.

وصادف الاكتشاف المذهل الغواصين أثناء استكشاف حطام سفينة غارقة منذ الحرب العالمية الثانية، في موقع قبالة ساحل Ørstafjorden، النرويج.

وأُبلغ عن العشرات من الاكتشافات المماثلة خلال الثلاثين عاما الماضية، في مناطق مثل النرويج وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا.

وفي البداية، أصيب العلماء بالحيرة من طبيعة الأغشية العائمة، المميزة بحساسيتها لدرجة يصعب أخذ عينات منها للاختبار.

 

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :