يشعل النار في طفلته بعدما حاولت إنقاذ والدتها من بطشه
ستظل مشوهة مدى الحياة

يشعل النار في طفلته بعدما حاولت إنقاذ والدتها من بطشه

الساعة 2:23 صباحًا
- ‎فيحصاد اليوم, غرائب
0
طباعة
المواطن - متابعة

أقدم أب أوكراني، على إشعال النار في جسد ابنته البالغة من العمر 16 عاما، وذلك بعدما حاولت منعه من ضرب والدتها.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الأب عاد إلى المنزل وهو في حالة سكر، وحاول ضرب زوجته ناتاليا، فما كان من ابنته آنا كريتسكا، سوى أن تدخلت لإنقاذ والدتها وأمسكت ذراعه لمنعه من ضربها، وأخبرته أنها لن تسمح له بإيذاء والدتها مرة أخرى.

استشاط الأب البالغ من العمر 38 عاما، والذي لم يكشف عن اسمه، غضبا من تصرف ابنته، وقام بسكب البنزين على وجهها وأشعل النار فيها.

سمع شقيق آنا صراخها وأسرع إليها لوضع الثلج على الحروق، ثم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، حيث يخاف الأطباء من أن تظل آثار الحروق الرهيبة على وجهها مدى الحياة.

وقالت الأم إن ابنتها كانت تحاول الدفاع عنها فأمسكت بذراع والدها وأخبرته أنها لن تسمح له بإيذائها فتركهم وخرج، فظنوا أنه لن يعود، ولكنه عاد ومعه بنزين أغرق الغرفة به ثم ألقاه على وجه آنا وأشعل النار فيه.

وأضافت أن النيران اشتعلت في الغرفة بأكملها بعد ذلك، فسحبها شقيقها الأكبر إلى الخارج بينما كان الأب يقف ليراقب ما حدث، لتطلب منه الابنة مساعدتها ولكنه رد قائلا: “هل هذه العاهرة تحترق؟، لا يهمني ذلك”.

اتصل الجيران بخدمات الطوارئ على الفور وتم نقل الفتاة إلى المستشفى حيث ظلت في العناية المركزة لفترة.

وقال مدير المستشفى، إيجور سيمنيوك، إنه يجب إزالة أجزاء من الأنسجة التالفة من وجه الفتاة وأيديها، حيث أن الحروق عميقة للغاية ولن تتعافى بشرتها منها، موضحا  أنها ستضطر للخضوع إلى الكثير من العمليات التجميلية وبالرغم من ذلك سيظل هناك أثر للحروق.

ألقت الشرطة الأوكرانية القبض على الأب، ووجهت له تهمة الشروع في القتل، وقال متحدث الشرطة إنه كان يهدف إلى قتل جميع أفراد أسرته في الحريق، وسيواجه عقوبة السجن المؤبد إن ثبتت إدانته.

فتاة محترقة
الفتاة الضحية

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :