فيصل بن بندر عن ملتقى اللجان الشبابية: متفائل بالنتائج
أكد أنهم يحملون راية الوطن لإيجاد بنية قوية للمملكة

فيصل بن بندر عن ملتقى اللجان الشبابية: متفائل بالنتائج

الساعة 10:12 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
فيصل بن بندر عن ملتقى اللجان الشبابية: متفائل بالنتائج
المواطن -الرياض

افتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة رئيس لجنة شباب المنطقة بحضور الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، اليوم الأربعاء، ملتقى اللجان الشبابية بمنطقة الرياض الثالث بعنوان “اللجان الشبابية ورؤية 2030″، الذي تنظمه جامعة شقراء في إمارة المنطقة بالتعاون مع أمانة مجلس المنطقة واللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بإمارة الرياض.

وقال الأمير فيصل بن بندر في كلمة له: نحن اليوم في بيت الجميع في قصر الحكم بإمارة منطقة الرياض نسعد باستقبالكم ووجودكم معنا لنتحدث سويًّا في شأنٍ مهم لهذا الوطن وأبناءه وفي موضوع من أهم المواضيع إلا وهم الشباب هذه اللجان التي نشأت وتكونت بجهود من أبناء المحافظات ومن أبناء العاصمة الرياض بمتابعة من مجلس المنطقة وهذا الدور له أهمية ليجعلنا نحافظ على هذا المنتج الرائع من أبناء الوطن وهم ذخيرته وعزه وسؤدده هم الشباب الذين ينظر إليهم بالتقدير والاعتزاز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف أمير الرياض: إذا ركزنا على الشباب أعتقد أننا نركز على الوطن لأنهم هم من يحملون الراية ليسعوا إلى إيجاد بنية قوية جداً لهذا الوطن في كل مجالاته فلقائنا اليوم له تميز وله لون وطعم ورائحة يجب أن نحافظ عليها بشكل كبير، فأرجو من الله سبحانه وتعالى أن يجعل في هذا اللقاء وهذا الملتقى خيراً وبركةً لمسيرتنا التنموية، شكراً مقدراً لجامعة شقراء دورها وشكراً في نفس الوقت للجنة الاستشارية للشباب كما أشكر شكراً عميقاً اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية التي قامت وساهمت وخططت وأوجدت لنا ملتقى يتحدث عنه الجميع بعد نهايته، أنا متفاءل بالنتائج التي ستكون على خير وسؤدد وتوجه جميل لحفظ هذا الوطن والشكر للجميع والتقدير للجميع والعز للوطن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

من جهته، أوضح مدير جامعة شقراء الدكتور عوض بن خزيم الأسمري أن الشباب السعودي هم الثروة الأولى للوطن والتي لا تعادلها ثروة، والتي يُعتَمدُ عليها في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وذلك بما يمتلكون من طاقات وهمة عالية.

وبين أن هذا الملتقى يتم العمل فيه على تحفيز الطاقات الشبابية، واستثمار إبداعات جيل من الشباب الواعي، وتوظيف هذه الطاقات لصالح التنمية الحضارية التي تشهدها المملكة في عهدها الزاهر، للقفز بها إلى مستويات عالمية، وجعلها دافعا للعطاء وخدمة لوطننا الغالي.

وأشار إلى التركيز على موضوعات محددة وزعت على جلسات وأوراق عمل منها تطوير آليات العمل داخل لجان الشباب والجامعات واللجان الشبابية ولجان الشباب والعمل التطوعي وتفاعل الشباب مع برامج التنمية المحلية والدولية وإلى جانب عرض العديد من المبادرات.

ولفت إلى مشاركة التنظيم للملتقى مع اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بإمارة الرياض وعلى رأسها صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد بن سعود بن عبدالرحمن آل سعود، التي عملت بكل جد وإبداع لتنظيم هذا الملتقى والوصول به إلى المستوى الذي يليق بشباب الوطن.

حضر الافتتاح الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض ووكيل إمارة منطقة الرياض الدكتور فيصل بن عبدالعزيز السديري والمحافظين وأعضاء مجلس المنطقة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :