جامعة نورة أول جامعة تدرِّس اللغة الصينية والانطلاقة في سبتمبر
في إطار خطة إدراجها في المناهج السعودية

جامعة نورة أول جامعة تدرِّس اللغة الصينية والانطلاقة في سبتمبر

الساعة 9:00 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
جامعة نورة أول جامعة تدرِّس اللغة الصينية والانطلاقة في سبتمبر
المواطن - متابعة

وقعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، عبر المنصات الافتراضية، اتفاقية شراكة مع جامعة بكين للغات والثقافة لتقديم برنامج خدمات دبلوم اللغة الصينية للأعمال كأول الجامعات التي تدرج اللغة الصينية ضمن مناهجها التعليمية، وتأتي الاتفاقية تماشيًا مع توجيهات القيادة الحكيمة لإدراج اللغة ضمن المنهاج السعودية.

الدراسة في سبتمبر:

الدكتورة لطيفة الفريان عميدة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن صرحت لقناة الإخبارية اليوم بقولها: “يأتي القرار استجابة لقرار وزارة التربية والتعليم بإدراج اللغة الصينية في المناهج السعودية كمقرر دراسي في مراحل التعليم العام والعالي، بالتزامن مع زيارة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان للصين الأخيرة وتوقيع الاتفاقية التي تمت بين المملكة وجمهورية الصين، وتلا ذلك ورشة عقدتها وزارة التعليم العالي من أهدافها وضع خطة زمنية لإدخال اللغة الصينية، وكانت جامعة بكين من الجامعات الموصي بها من وزارة التعليم، وسيتم تصميم البرنامج لبداية دراسة الدبلوم في سبتمبر القادم لمدة سنتين ويتخلله تدريب ميداني”.

وتم الاتفاق خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس الجانب السعودي في اللجنة السعودية- الصينية الرفيعة المستوى بالعاصمة الصينية بكين، على البدء في وضع خطة لإدراج اللغة الصينية مقررًا دراسيًّا على جميع المراحل التعليمية في مدارس وجامعات السعودية.

تنوع ثقافي للطلاب:

وشهدت زيارة ولي العهد إلى الصين، الاتفاق على البدء في وضع خطة لإدراج اللغة الصينية كمقرر دراسي على جميع المراحل التعليمية في المدارس والجامعات السعودية. في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين المملكة والصين، وتعميق الشراكة الإستراتيجية على كل المستويات والأصعدة. ومن شأن اتفاق إدراج اللغة الصينية، أن يعزز من التنوع الثقافي للطلاب في المملكة؛ بما يسهم في بلوغ المستهدفات الوطنية المستقبلية في مجال التعليم على صعيد رؤية 2030.

لهجات محلية:

وتنقسم اللغة الصينية حاليًّا إلى 7 مناطق للهجات المحلية، أي: منطقة اللهجة الشمالية، منطقة لهجة وو، منطقة لهجة هونان، ومنطقة لهجة كه جيا، ومنطقة لهجة قوانغدونغ ومنطقة لهجة فوجيان. ومن بين هذه اللهجات المحلية السبع كانت اللهجة الشمالية هي اللهجة المحلية الأساسية التي تمثل اللغة المشتركة لقومية هان المعاصرة، وكانت لهجة بكين هي النموذج، والأكثر انتشارًا في مناطق اللهجات المحلية للغة الصينية، ويتكلمها 73% من إجمالي أبناء قومية هان، أما اللهجات المحلية الست الأخرى، فتنتشر في جنوبي الصين.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :