فايزر تعلن موعد لقاح كورونا المحتمل
الشركة تعمل بوتيرة متسارعة لإنجازه

فايزر تعلن موعد لقاح كورونا المحتمل

الساعة 11:53 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
فايزر تعلن موعد لقاح كورونا المحتمل لقاح كورونا
المواطن - متابعة

قال سنان أتليغ، الرئيس الإقليمي لشركة “فايزر” الأميركية لصناعة الأدوية، في إفريقيا والشرق الأوسط إن شركته تعمل لتقديم لقاح كورونا في أسرق وقت بالتعاون مع شركة “بيو آند تيك” الصيدلانية الألمانية.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ “العربية.نت”، “من خلال إجراء العديد من الخطوات بشكل متوازٍ بدلاً من اعتماد منهجية تسلسلية، سنتمكّن من تجهيز ملايين الجرعات من لقاح كورونا بحلول نهاية عام 2020. وهو أمر مرتبط بنجاح التقنيات المُستخدمة وبالموافقات التنظيمية، ليتم بعدها تسريع العملية لإنتاج مئات ملايين الجرعات بحلول عام 2021”.

لقاح كورونا نهاية العام الجاري 

كما تعمل “فايزر”، بوتيرة متسارعة، وتأمل الحصول على بيانات كافية لمستوى الأمان والفعالية بحلول الربع الأخير من العام الحالي حتى نتمكّن من اختيار لقاح كورونا النهائي.

وحول ما إذا كانت هناك توقعات تشير إلى قرب انتهاء تفشي كورونا قال أتليغ، “ظهر مرض كوفيد-19 منذ أربعة أشهر فقط، ومنذ ذلك الوقت، حقق المجتمع العلمي تقدماً غير مسبوق. ومع أنه من الصعب تخمين مصير الفيروس في المستقبل، إلا أننا على ثقة بأن العلم سيفوز في نهاية المطاف”.

وبشأن أداء “فايزر” في منطقة الخليج قال أتليغ، إن حصة الشركة السوقية في دول مجلس التعاون الخليجي 16.7%، من إجمالي الفئات الست التي تخدمها الشركة، وهم اللقاحات والالتهابات والأمراض المناعية والأورام والأمراض النادرة والطب الباطني وقطاع المستشفيات.

“نستهدف توفير ابتكارات علمية وطبية تغير حياة المرضى ونحن فخورون بتغيير حياة نحو 1.8 مليون شخص ومريض في دول مجلس التعاون الخليجي منذ العام 2019، هذه المنطقة بالتحديد رئيسية ضمن الشبكة الأوسع للشركة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منذ أكثر من 40 عاماً ، ففي منطقة الخليج تتخذ “فايزر”، من دبي في الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لها لإدارة أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا”.

موقع تصنيع في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية

كما نقوم بتشغيل موقع تصنيع في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في المملكة ومركز توزيع في المنطقة الحرة بدبي لخدمة الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين واليمن.

وأضاف “يتمثل أحد الأمثلة الرئيسية في كيفية العمل تجاه رؤيتنا في منطقة الخليج في سرعة العمل بالإجراءات واللوائح التي تركز على تسجيل المنتجات الصيدلانية والدوائية، وهو الأمر الذي يمكننا من تسجيل منتجاتنا وإتاحتها للمرضى الذين قد يحتاجون إليها”.

لقاح كورونا
لقاح كورونا

ولفت أتليغ، إلى أنه في الآونة الأخيرة أصبحت الإمارات العربية المتحدة السوق الثاني عالميًا لشركة “فايزر”، وقال “مؤخرًا في الإمارات العربية المتحدة، تمكنا من إطلاق منتجاتنا في غضون 3 أشهر فقط بعد الإطلاق العالمي الأول في الولايات المتحدة أو الاتحاد الأوروبي وفي 6 أشهر في المملكة العربية السعودية”.

وحول خطط الشركة للتوسع في المنطقة قال أتليغ، “نعمل بشكل متواصل في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منذ 60 عاماً. ونتعاون مع المجتمعات والحكومات والخبراء والمختصين في مجال الرعاية الصحية، بهدف إحداث تغيير إيجابي في حياة الملايين من الناس في 35 دولة ضمن المنطقة، ويعد التركيز والاستثمار في زيادة قدرات البحث والتطوير ذات أهمية بالغة في دول المنطقة”.

ولفت أتليغ، إلى أن 85٪ من منتجات “فايزر” في مصر مصنعة محليًاً، حيث توظف الشركة أكثر من 300 موظف.

لقاح كورونا
لقاح كورونا

لقاح جامعة إمبريال 

كما حدد علماء جامعة إمبريال كوليدج لندن، موعداً لبدء مرحلة تجارب لقاح فيروس كورونا المستجد على البشر، إذ سيتم إعطاء قرابة 300 شخص أصحاء، جرعتين من اللقاح، والذي أثبت مساعدته في تكوين مستويات عالية من الأجسام المضادة لكوفيد-19، لدى اختباره على الحيوانات، حسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

وفي حال ثبوت أمان اللقاح للاستخدام البشري، سيتم توسيع التجربة لتشمل 6 آلاف شخص في وقت لاحق من العام الحالي.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت مراراً من احتمال ظهور موجة ثانية، كما أوضحت أن كورونا قد يبقى معنا إلى الأبد ويتحول إلى فيروس موسمي.

وأواخر الشهر الماضي، أوضحت المنظمة الأممية من أن الدول التي تشهد تراجعاً في الإصابات لا تزال تواجه خطر “ذروة ثانية فورية” إذا أوقفت إجراءات وقف تفشي المرض بشكل أسرع مما يلزم.

وقال رئيس حالات الطوارئ في المنظمة، مايك رايان، في حينه إن العالم لا يزال في منتصف الموجة الأولى من التفشي، مشيراً إلى أنه في الوقت الذي تنخفض فيه الإصابات في دول كثيرة فإن الأعداد تتحرك باتجاه الصعود في أميركا الوسطى والجنوبية وجنوب آسيا وإفريقيا.

كما دعا مدير عام منظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم، قادة ورؤساء دول العالم إلى إبداء الإرادة السياسية، وإعلان التزامهم وموافقتهم على أن يكون اللقاح المنتظر والأدوية لمرض كوفيد ١٩ منتجات للمنفعة العامة العالمية، ويمكن الاطلاع على نص الخبر من هنا.

لقاح كورونا جديد.. جرعتان تواجهان الفيروس

مصر: لقاح كورونا سيكون متاحًا في سبتمبر

لقاح كورونا المحتمل قد لا يوفر مناعة طويلة


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :