وصايا لتجاوز متاعب الحمل الأول والوحم

وصايا لتجاوز متاعب الحمل الأول والوحم

الساعة 6:10 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
وصايا لتجاوز متاعب الحمل الأول والوحم
المواطن- محمد داوود- جدة

تترقب كل امرأة بعد الزواج تباشير الحمل لأول مرة لتحتضن مولودها وتفرح بسماع صوته، وفي الاتجاه الآخر يستشعر المولود حنان أمه وعطف والده ومحبة كل المحيطين به. ولكن يظل الحمل أهم مراحل العمر في حياة كل سيدة منذ حدوثه وإلى أن ترزق بالمولود.

نصائح للحمل الأول:

وينصح استشاري النساء والتوليد والعقم الدكتور محمد السيد، السيدات اللاتي يحملن لأول مرة باتباع العديد من النصائح لتجنب المتاعب، وهي:

⁃ المتابعة الشهرية لمعرفة مسار الحمل عبر الأشعة وتزويد الحامل بالأدوية اللازمة إن أحتاج الأمر، وتحديد اليوم المتوقع لإنجاب الطفل حتى تستطيع السيدة جدولة أمورها خلال فترة الحمل وما بعد الولادة.

⁃ التغذية الصحية، إذ ترتبط تغذية الحامل خلال الثلث الأول من الحمل بتجنب مخاطر الإجهاض وحماية الأم والجنين من المشكلات التي يمكن أن تسببها أعراض الحمل في الأشهر الثلاث الأولى.

⁃ تجنب حمل الأشياء الثقيلة لأنها قد تمهد لمشاكل خطيرة.

⁃ ممارسة الرياضات المسموحة خلال الشهور الأولى من الحمل وهي رياضات منزلية لا تدعو للاشتراكات في الأندية.

⁃ التوجيه بالملابس الفضفاضة والمريحة؛ حتى يكون الجسم في حالة انسيابية وارتياح.

أعراض مصاحبة للحمل:

وأشار في تصريحات لـ“المواطن”، إلى أن هناك بعض الأعراض التي تشعر بها الحامل خلال حملها في الشهرين الأولين وهي زيادة الرغبة إلى التبول وخاصة ليلًا، الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم ليلًا، زيادة الشعور بالتعب والإجهاد؛ حيث إن تغير الهرمونات وخاصة ارتفاع نسبة البروجسترون يؤدي إلى الشعور بالتعب والخمول، وأيضًا استهلاك مزيد من الطاقة في غثيان الحمل والتقيؤ يسبب الإجهاد.

ونصح الدكتور السيد، الحوامل بالتركيز على حامض الفوليك والحديد لتقليل خطورة ظهور العيوب الخلقية لدى الجنين، والتحفيز على التطور الطبيعي للخلايا، وتناول الأطعمة التي تحتوي على حامض الفوليك مثل العدس والفاصوليا الحمراء والسبانخ والحمضيات، وأطعمة الحديد مثل البيض واللحم والسبانخ والعدس، وتناول العصائر الطازجة وتجنب مشروبات الكافيين قدر الإمكان.

التفسير العلمي للوحم:

الوحم هو الميل الشديد إلى نوع من أنواع الطعام أو الروائح، ويظهر هذا العارض في أثناء الفترة الأولى من الحمل فقط ويختفي بقية شهور الحمل، وعلى الرغم من أن الأسباب الحقيقية للوحم غير معروفة بدقة حتى الآن، ولكن هناك 4 فرضيات اقترحت لتفسير هذه الظاهرة منها:

⁃ اختلاف سكر الدم في فترة الحمل وتعرض المرأة الحامل لتغييرات هرمونية يؤثر تأثيرًا قويًّا على حاستي المذاق والشم؛ ما يثير شهيتها لبعض المأكولات الغريبة أو نحو بعض الروائح ويلعب دورًا مهمًّا في حدوث الوحم.

⁃ نُشر عن جمعية التغذية الأمريكية أن الوحم يرتبط بوجود نقص في مستوى الحديد في جسم الحامل أو هو رد فعل يتبعه الجسم بصورة لا إرادية للحصول على ما ينقصه من الفيتامينات والمعادن من خلال بعض أنواع الطعام.

⁃ يجزم بعض الأطباء أن الوحم يرجع إلى الخوف من مسؤولية الحمل والإنجاب الذي يدفع الحامل للاضطراب فتظهر عليها علامات الوحم.

⁃ أشارت الدراسات أيضًا إلى أن التمدد السريع لعضلات الرحم واسترخاء نسيج عضلة القناة الهضمية وزيادة حموضة المعدة في أثناء فترة الحمل يتسبب في ظهور أعراض الوحم على الحامل.

نصائح لتجاوز الوحم:

يمكن للحامل أن تقلل من ظاهرة الوحم من خلال:

⁃ مضغ العلكة أو أكل المكسرات.

⁃ تجنب التفكير في الحمل ومتاعبه.

⁃ ينصح بعمل تحاليل لقياس مستوى الحديد والمعادن بالدم والتأكد من عدم نقصهم.

⁃ الابتعاد عن المؤثرات النفسية والعصبية التي تزيد من الشعور بالوحم.





جديد الأخبار
تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :