أعراض كورونا أقل حدة لدى مرضى عيوب القلب

أعراض كورونا أقل حدة لدى مرضى عيوب القلب

الساعة 5:55 مساءً
- ‎فيأخبار كورونا, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
أعراض كورونا أقل حدة لدى مرضى عيوب القلب
المواطن - متابعة

أكدت دراسة جديدة أن المولودين بعيوب في القلب أقل تأثرًا بمضاعفات أعراض كورونا المستجد.

ووجد الباحثون في كلية الأطباء والجراحون بجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك، تحليلًا لتأثير عدوى “كوفيد-19” على مرضى القلب الخلقية (CHD).

تأثير أعراض كورونا على أصحاب عيوب القلب

وتابع الباحثون أكثر من 7000 مريض من البالغين والأطفال الذين ولدوا بعيب في القلب. وتم الإبلاغ عن 53 مريضًا مصابًا بأمراض القلب التاجية (متوسط العمر 34) مصابين بعدوى “كوفيد-19” في الفترة ما بين مارس ويوليو 2020، في المركز الطبي التابع لكلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا.

وأوضح الباحثون: “في بداية الوباء، كان الكثيرون يخشون أن تكون أمراض القلب الخلقية عامل خطر كبير لكوفيد-19 مثل أمراض القلب والأوعية الدموية التي تصيب البالغين. ومع ذلك، فإنهم يشعرون بالاطمئنان من انخفاض عدد المرضى الذين عولجوا في مركزهم ونتائج المرضى”.

تفاوت حدة أعراض كورونا

ومن بين 43 بالغًا و10 أطفال مصابين بعيب خلقي في القلب وأصيبوا بـ”كوفيد-19″، تضمنت الخصائص الإضافية: 58% لديهم تشريح خلقي معقد، و15% لديهم متلازمة وراثية، و11% يعانون من ارتفاع ضغط الدم الرئوي، و17% يعانون من السمنة.

وكشفت النتائج التي توصلوا إليها أن وجود متلازمة وراثية متزامنة في جميع المرضى والمرحلة الفسيولوجية المتقدمة في المرضى البالغين، ترتبط بزيادة مخاطر شدة الأعراض.

ولاحظ الباحثون أنه بين جميع المرضى المصابين بـأمراض القلب الخلقية البالغ عددها 53 مريضًا، أصيب 9 مرضى (17%) بعدوى متوسطة / شديدة، وتوفي ثلاثة مرضى فقط (6%).


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :