الخثلان: بغروب شمس اليوم تحل ليلة 27 وهي الأرجى لموافقة ليلة القدر
العمل الصالح في هذه الليلة خير من العمل الصالح في ألف شهر

الخثلان: بغروب شمس اليوم تحل ليلة 27 وهي الأرجى لموافقة ليلة القدر

الساعة 3:38 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
الخثلان: بغروب شمس اليوم تحل ليلة 27 وهي الأرجى لموافقة ليلة القدر
المواطن - الرياض

قال الشيخ الدكتور سعد الخثلان، رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، إنه مع غروب شمس هذا اليوم السبت تحل ليلة 27، وهي أرجى الليالي موافقة لليلة القدر.

أرجى الليالي موافقة لليلة القدر

وقال الخثلان، في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: “بغروب شمس هذا اليوم السبت تحل ليلة السابع والعشرين من ‫شهر رمضان، وهي أرجى الليالي موافقة لليلة القدر.. ‏(لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)”.

وتابع الشيخ الخثلان أن “العمل الصالح في هذه الليلة خير من العمل الصالح في ألف شهر؛ لقوله تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ)، وألف شهر تعادل 83 سنة و4 أشهر”.

وفي وقت سابق، أجاب الشيخ الخثلان على سؤال .. هل ليلة القدر ثابتة أم متنقلة؟.

قولان لأهل العلم

وقال الشيخ سعد الخثلان، إن هناك قولين لأهل العلم، حيث جمهور العلماء على أنها ثابتة لا تتنقل وهذا هو القول الراجح؛ لأنها اكتسبت شرفها بنزول القرآن فيها والقول بالتنقل ينافي هذا المعنى.

عسى أن يكون خيرًا

وتابع الشيخ الخثلان: “أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج لأصحابه يعلمهم ليلة القدر وظاهر هذا أنه يعلمهم لجميع الأعوام، ودخل المسجد فتلاحى رجلان فأنسيها فقال صلى الله عليه وسلم (وعسى أن يكون خيرًا)”.

وأضاف “لو كانت ليلة القدر تتنقل لكان لما أنسيها النبي صلى الله عليه وسلم هذا العام، ولأخبر بها في العام المقبل أو الذي بعده، وظاهر الحديث أنه أراد أن يخبر أمته بليلة القدر وأنها في ليلة واحدة ولكنه أنسيها، صلى الله عليه وسلم”.

 


شارك الخبر



مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

الخثلان يوضح وقت إخراج زكاة الفطر حال نقص أو تمام رمضان

أوضح الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن