ابن مسفر يتفقد مشاريع المجاردة ويعلن اعتماد عقبة “السرو”

ابن مسفر يتفقد مشاريع المجاردة ويعلن اعتماد عقبة “السرو”

الساعة 8:30 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1560
1
طباعة
ihlh;lnhl

  ......       

أعلن مدير عام الطرق والنقل في منطقة عسير المهندس علي بن سعيد بن مسفر خلال زيارة تفقدية يوم أمس الثلاثاء لمشاريع محافظة المجاردة التابعة لمنطقة عسير، عن اعتماد مشروع عقبة “السرو” بطول 19 كلم، التي تحتل أهمية كبيرة كونها تتميز بالسهولة في الانحدار والعبور وستقوم بالربط ما بين محافظتي النماص والمجاردة، فيما تعد من أقدم العقبات في المنطقة، مشيراً إلى أن العقبة ستعبرها سيارات النقل الكبيرة كالشاحنات وغيرها.

ولفت ابن مسفر إلى أن عقبة “السرو” تحظى باهتمام بالغ وعناية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير حتى تم اعتماد هذا المشروع؛ إذ إن عقبة “السرو” كما وصفها سموه بأنها تعد من ضمن البدائل الإستراتيجية لعقبتي شعار وضلع لربط مرتفعات عسير بسواحلها ودعم الحراك الاقتصادي والتجاري والسياحي للمنطقة.

وقال ابن مسفر في ختام جولته التفقدية للمشاريع إن زيارته أتت بناء على توجيهات سمو أمير منطقة عسير للاطلاع على سير عدد من المشاريع الحيوية الخاصة بالطرق بمحافظة المجاردة، حيث وقف على طريق قرية آل شعثاء الذي يربطها بقرية خاط، وانتقل للوقوف على مشروع عقبة الملك عبدالله التي تربط بين محافظتي المجاردة والنماص والاطلاع على آخر المستجدات المُنجزة في المشروع، فيما رافقه في جولته محافظ المجاردة عبدالله بن سعد الرعيني ورئيس بلدية المجاردة المهندس عبدالله بن دلبوح ومدير الطرق بالمحافظة أحمد حسن العمري.

 

وأوضح ابن مسفر أنه تم الانتهاء من مرحلتين بطريق قرية آل شعثاء وبقيت مرحلة ثالثة من بداية الطريق الرئيسي إلى ما تم الوصول إليه، كاشفاً أن المشروع متوقف بسبب اعتراضات الأهالي وقد تم تعديل بعض المسارات حتى يتم إكمال الطريق .

وحول عقبة الملك عبدالله الرابطة بين محافظتي المجاردة والنماص أشار ابن مسفر إلى أن المشروع يعمل به أربعة مقاولين الآن بعد انتهاء الجزء الأول والثاني وبقي الثالث والرابع ولكن بسبب وعورة المكان سيأخذ المشروع وقتاً أطول.

وأضاف: بخصوص الجزء العلوي من العقبة جهة النماص اعتمد مشروعه هذه السنة، وفي انتظار مقاول مناسب يستكمله. واستطرد في حديثه حول خطورة الطريق واحتمال تساقط الصخور خلال مواسم الأمطار والسيول، فقال نطمئن الأهالي بإصلاح ما يتم تلفه ونحن نهتم بهذا الطريق وسنعمل له حماية ومصدات تساعد في التقليل من أضرار تلك السيول، ونؤجل ذلك لمرحلة أخرى لأن التغطية المالية لا تسعفنا في الوقت الحالي.

وتحدث عن طريق قرية سفيان- قرية المحبة- قرية بقره وأكد أن هذا المشروع ليس مُتعثراً، بل متأخر, لافتاً إلى أن لدى الطرق والنقل بعسير أكثر من 250 مشروعاً يجري العمل عليها بقيمة تفوق خمسة مليارات ريـال بمنطقة عسير، ومشروع طريق قرية المحبة نقف اليوم على مرحلته النهائية .

وعن الطريق الذي يربط منطقة عسير بمنطقة مكة المكرمة (المجاردة (ثربان)- القنفذة )، قال ابن مسفر: إن المشروع أوشك على الانتهاء ولم يتبق منه إلا جزء بسيط. فيما تحدث عن طريق الجوف (آل عمار) في مركز عبس الذي يربط المركز بالعرضية الجنوبية قال إنه غير معتمد، رغم تصريحه قبل أشهر لوسائل الإعلام باعتماد هذا الطريق الذي يبلغ طوله نحو 15 كلم .

وتطرق في حديثه خلال نهاية جولته عن طريق جمعة ربيعة، وقال إن المقاول الذي تسلَّم المشروع واجه مشاكل بإدارته ولوجود ملاحظات عليه تم استبداله بمقاول جديد، وسوف يستكمل المشروع قريباً.


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬