البريد يتسبب في تهديد مستقبل مبتعث سعودي

البريد يتسبب في تهديد مستقبل مبتعث سعودي

الساعة 1:42 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, مبتعثون
11055
3
طباعة
thmgumhuj

  ......       

اتهم مبتعث سعودي البريد السعودي بالتسبب في حدوث أزمة له أثناء دراسته للماجستير في لندن، إثر ضياع طرد في غاية الأهمية به أدوية وكتب ومراجع تخص رسالته.

وأوضحمبتعث من قبل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لإكمال درجة الماجستير في بريطانيا، وبالتحديد في مدينة كوفنتري بجامعة كوفنتري، أنه اضطر لطلب إرسال أدوية وأعشاب وكتب مهمة جداً لدراسته من المملكة إليه في مكان بعثته، خاصة أن الكورس الدراسي مدته سنة دراسية كاملة بدون إجازات، وبالفعل أرسلت الطلبات من أخيه، المقيم في بريدة، عن طريق البريد السعودي

وتابع المبتعث السعودي قائلاً: سلم أخي الطرد واستلم فاتورة على ذلك في يوم الأحد 28/04/1434هـ، الموافق 10/03/2013 الساعة 08:58 صباحاً، بالبريد السعودي الممتاز، علماً بأن الوزن هو 23.46 كجم، وأن المبلغ المدفوع 590 ريالاً سعودياً، ولكن الطرد لم يصل حتى هذه اللحظة، وتسببت آلية البريد في تأخير الطرد الذي يحوي الكتب التي أعول عليها بعد الله في الرسالة، وقد انتهى الجزء الأول من الرسالة ولم أحصل عليها –للأسف- بسبب هذا التأخير، وحرمت بعض الدرجات المهمة، حيث يوجد بهذه الكتب خطة المشروع النهائي والرسالة.

وأضاف: كان أخي قد استفسر لي عن كيفية متابعة البريد، وكان رد الموظف حينها بأنه سوف يظهر في الفاتورة رقم، من خلاله سوف يتابع أخوك الطرد، وبالفعل ظهر هذا الرقم وقمت بتتبعه. واستلمت صورة للفاتورة وقمت بمتابعة الطرد عن طريق موقع البريد السعودي، برقم التتبع eq369009170sa، وبالفعل كان هناك دقة وسرعة حيث ذكر الموقع أنه غادر إلى كوفنتري، فاستبشرت خيراً، وبعدها فقدته ولا أعلم عنه أي شيء، ولا أين ذهب ذلك الطرد المرسل عبر البريد السعودي.
واستطرد: حاولت بعد التأخير التواصل مع الإخوان في البريد السعودي باستخدام برامج التواصل الاجتماعي كالتويتر وغيره لكن دون جدوى، وحيث إنهم يملكون رقما مجانيا للخدمة 9200، لا يعمل خارج السعودية، قام أخي بتقديم شكوى من خلاله وذكروا أنه سوف يصل رد إلى جوالك المسجل يفيد بالرد على الشكوى ومتابعة طلبك خلال أربعة أيام ولم يصل رد حتى الآن، علماً بأنه مضى على هذه الشكوى أكثر من ثلاثة أسابيع وكلما اتصل أخي لا يفيدونه بشيء.. وذهب أخي إلى مدير بريد بريدة، وذكر أنه لا توجد شبكة للاطلاع على طلبكم، وبعد الذهاب إليه مرة أخرى ذكر أنه ذهب إلى بريطانيا ولم يعطِنا معلومة جديدة.

وأضاف: بعد هذا كله ذهبت إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن، وذكروا أنه لا يمكنهم تقديم الشكوى بحكم أن اختصاصهم في بريطانيا وأن مشكلتك داخل السعودية، ذهبت بعدها إلى الخطوط السعودية في مطار هيثرو بلندن، وقالوا لا نملك أي معلومة عن طردك وأنه خاص بالبريد السعودي وأنه لو تم إرساله عن طريق البريد الجوي من المطار لقمنا بخدمتك.
وتساءل المبتعث : هل يعقل أن يأخذ الطرد ما يقارب الأربعة أيام على حد قولهم، أيضاً الرد على الشكوى تأخذ نفس المدة (بمعنى طرد آخر).. أين الآلية في عدم تشتيت الطرد من شركة إلى أخرى مما يجعل الطرد أكثر عرضة للضياع والإهمال؟.. ألا يوجد نظام تتبع دقيق حتى يتسنى للعميل معرفة طرده أين هو بالتحديد مثل الجمارك أو غيرها؟.. ماذا عن التعويض عن الضرر الذي لحق وسوف يلحق بي جراء هذا التأخير؟

 

egthymkykmy


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ”المواطن” توثق بالصور لقاء الاتحاد و الاتفاق