“الثامنة” يكشف الواقع المحزن والظروف المعيشية للاعبي المنتخب القدامى

“الثامنة” يكشف الواقع المحزن والظروف المعيشية للاعبي المنتخب القدامى

الساعة 3:22 صباحًا
- ‎فيالرياضة, السعودية اليوم
385
4
طباعة
الشريان

  ......       

شن داود الشريان – في برنامج الثامنة – والذي يعرض على قناة “mbc” – مساء أمس الخميس – هجوماً على الرئاسة العامة لرعاية الشباب عندما استضاف في حلقته عدد من اللاعبين القدامى  .
وطرح اللاعبون مشاكلهم بعد اعتزال الكرة وكيف أصبحت معاناتهم مع ظروف الحياة حيث تحدث اللاعبون عن تضحياتهم وتركهم مقاعد الدراسة من أجل أنديتهم والمنتخب والذين لم يجدوا منهم أي الوفاء نظير ما قدموا ألا الجحود والنكران مما حدا بالبعض من هؤلاء اللاعبين إلى دخول السجن بسبب الديون التي تراكمت عليهم وعجزهم عن سدادها والوفاء بمتطلبات الحياة.
وشهد البرنامج عدد من المداخلات من بعض لاعبي الأندية الذين مثلوا المنتخب في حقبة سابقة أمثال اللاعب الدولي السابق للهلال والمنتخب فيصل أبو اثنين والذي تكلم بحرقه عن حقوق اللاعبين الضائعة بعد الاعتزال وأنه لا يجد الترحيب لا من قبل ناديه ولا من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب .
وطالب أبو اثنين الرئيس العام لرعاية الشباب في إيجاد حل لمثل هؤلاء اللاعبين للإستفادة من خبراتهم وأيضا كنوع من رد الجميل لهم كونهم افنوا شبابهم في رفع علم المملكة في المحافل الدولية كما طالب بإيجاد صندوق للاعبين المعتزلين يحفظ لهم العيش الكريم كأبطال خدموا وطنهم بكل إخلاص وتفاني .
وتحدث اللاعب الدولي السابق بالمنتخب ونادي الشباب سعيد العويران – في مداخلته-  إلى أن السبب يعود إلى اللاعب نفسه الذي لم يعرف يستغل وجوده كلاعب ويعمل على إيجاد دخل أخر له . فيما حمل الرئاسة العامة مسؤولية هؤلاء اللاعبين وما آلة إليه أوضاعهم مطالباً بإيجاد صندوق لدعم المعتزلين من اللاعبين الذين يعانون من ظروف سيئة حتى يعيشوا بكرامة نظير ما قدموه للوطن.
كما شهدت الحلقة مداخلة لرئيس اللجنة الأولمبية محمد المسحل ، مؤكداً بأن هناك صندوق يجري العمل عليه وسوف يساعد على دعم اللاعبين المعتزلين الذين  خدموا الوطن .
واختتم الشريان  احلقة بقوله : ” الرئاسة العامة لرعاية الشباب تملك الملايين ولاعبيها خدموا الوطن ، وأولادهم لا يجدون مساكن تأويهم ” .


قد يعجبك ايضاً

بعد توجيه الربيعة .. صحة عسير تطبق الدوام الجديد بالمراكز الصحية

المواطن – سعيد ال هطلاء – عسير بناءً