الفضائح “الأخلاقية” تطارد حراس الرئيس الأمريكي

الفضائح “الأخلاقية” تطارد حراس الرئيس الأمريكي

الساعة 8:46 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
415
0
طباعة
00002

  ......       

يواصل فريق الحرس الخاص بالرئيس الأمريكي، باراك أوباما ممارساته اللا أخلاقية، حيث كشفت صحف أمريكية فضائح جنسية جديدة لهم.

ونقلت شبكة “CNN” الإخبارية الأمريكية عن مصادر مسؤولة، أنه تمت إحالة اثنين من الفريق السري إلى التحقيق، على خلفية اتهامات بـ”إساءة السلوك”.

وبحسب “CNN” ذكرت المصادر أن التحقيقات بدأت في واقعة شهدها أحد الفنادق القريبة من البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، في مايو الماضي، إثر قيام أحد أعضاء فريق الخدمة السرية بترك “رصاصة” في غرفة إحدى النزيلات، بعد أن التقى بها في حانة الفندق.

ووفق ما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست”، حاول الحارس نفسه الدخول إلى غرفة السيدة مرة أخرى، إلا أن إدارة الفندق أبلغت البيت الأبيض، خاصةً أن الحارس أبلغهم بأنه عميل بالخدمة السرية، وطلب منهم تركه داخل الغرفة.

وأثناء التحقيق، تم فحص هاتف العميل من نوع “بلاكبيري”، واكتشف المحققون أنه ومعه عضو آخر بنفس فريق الحراسة الخاص بأوباما، بعثا برسائل “جنسية” إلى البريد الإلكتروني الخاص بموظفة بإدارة الخدمة السرية.


قد يعجبك ايضاً

الشيحة: 11 مليون مشتركًا في #السعودية_للكهرباء 2021

المواطن – وليد الفهمي – الرياض أكّد المهندس