استشاري: ترك الأطفال دون الثانية أمام التلفزيون يصيبهم “بالتوحد”

استشاري: ترك الأطفال دون الثانية أمام التلفزيون يصيبهم “بالتوحد”

الساعة 2:42 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1625
1
طباعة
101

  ......       

حذر استشاري النمو والسلوك بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث والباحث بمركز أبحاث التوحد -الدكتور حسين الشمراني- من ترك الأطفال دون سن الثانية أمام شاشات التلفزيون، وبالتحديد أمام القنوات الإنشادية؛ لما له من خطر على نمو مهارات اللغة والتواصل الاجتماعي ومهارات اللعب، بما يشابه أعراض التوحد.

وقال الدكتور حسين الشمراني لـ”المواطن”: “كثير من الأهالي يتركون أطفالهم الصغار أمام شاشات التلفزيون والأجهزة لساعات طويلة، بحجة تسليتهم أو تعليمهم دون إدراك منهم لمخاطر هذه الشاشات والأجهزة”.

ولفت إلى أن منع الأطفال -دون سن الثانية- من مشاهدة أجهزة التلفزيون يؤدي إلى تحسن حالتهم الاجتماعية وعدم احتمالية إصابتهم بأمراض مثل “التوحد” مطالباً الأهالي بإعطاء الأطفال وقتاً أطول للتحدث واللعب مع الوالدين، ودمجهم مع أطفال آخرين.

وأضاف الشمراني: “لا مانع من ترك الأهل أطفالهم بعد سن الثالثة، ولكن لمدة لا تزيد عن ساعتين متفرقة يومياً أمام قنوات الأطفال التعليمية، مع الاهتمام بإعطاء الطفل وقتاً أطول للمشاركة واللعب الجماعي مع أطفال آخرين، ومع الأهل، ومع قراءة القصص له، وتشجيعه على التعبير عن رأيه، والحديث عن يومياته”.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. رئيس الهلال يلتقي بأبناء جمعية الأطفال المعوقين

الموطن ــ أبوبكر حامد  التقى اليوم صاحب السمو