أمير الرياض يدشن “حملة النهر الجاري” للحث على الصلاة

أمير الرياض يدشن “حملة النهر الجاري” للحث على الصلاة

الساعة 9:01 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1880
0
طباعة
000-1003974661413898884570

  ......       

دشن الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض حملة (النهر الجاري) تحت شعار (صلاتي سعادتي)، التي ينظمها فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، وذلك ظهر اليوم الثلاثاء في مكتبه بإمارة الرياض، بحضور الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وأصحاب الفضيلة وكلاء الرئاسة وفضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض الشيخ محمد العصيمي وجمع من مسؤولي الرئاسة.

كما دشن أمير الرياض الموقع الإلكتروني الخاص بالحملة على شبكة الإنترنت إيذاناً بانطلاق الحملة، وكرم الشيخ عبدالرحمن بن ماجد مؤذن جامع الأمير تركي بن عبدالله بالرياض، ضمن فعاليات الحملة التي تنظمها الرئاسة في مبادرة تكريم مؤذني مساجد مدينة الرياض القدامى تقديراً لدورهم الكبير في إحياء شعيرة الأذان والصلاة، ثم اطلع سموه على بعض الإصدارات التوجيهية للحملة.

وقال الأمير تركي بن عبدالله أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي عقب هذه المناسبة: شرفنا في جلسة الثلاثاء الأسبوعية بلقاء الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ وتدشين حملة النهر الجاري، مبيناً أن الحملة تركز على جانب الصلاة والجوانب الروحانية وتشرح للإنسان البسيط والإنسان العالم وتذكره بهذه الفريضة.

وأكَّد أن إنجازات الهيئة للعام الماضي تعتبر إنجازات متطورة واستخدمت فيها جميع الوسائل من حملات توعوية ومحاضرات ودروس في جميع مناطق المملكة وليس الرياض فقط، مشيراً إلى أنه تم توطينها وتدعيمها بهذه التقنية التي تصل إلى الشباب، وهو ما يحتاجون إليه الآن، وما يخدم المواطن والمقيم في هذه البلاد من البلاغات التي يتلقاها أعضاء الهيئة في أتم سرية مع الحرص الكبير على إنجازها بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية الأخرى في أسرع وقت.

وأضاف أمير الرياض: هذا ما نفتخر به جميعاً، ونشكر جميع القائمين على هذه الشعيرة المهمة في حياة المسلم.

وبين أن دعم خادم الحرمين الشريفين لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يؤكد هذه الشعيرة في بلادنا بلاد الإسلام وبلاد الشرع، وهو حريص كل الحرص على إظهارها على أكمل وجه وأحسن طراز.

وأردف قائلاً: ونحن رأينا في منطقة الرياض ثمار دعم جلالته- حفظه الله- فلقينا الإنجاز القوي ولقينا الإنجاز الملامس للمواطن، ورأينا في الرياض وهو ما نحرص عليه مساعدتهم للأجهزة الأمنية في اكتشاف بعض مكامن السوء والخمور وغيرها.

وتابع الأمير تركي بن عبد الله قائلاً: ونحن نمضي قدماً مع إخواننا في الهيئة بمنطقة الرياض في الحرص الشديد، وثقتنا كبيرة في القائمين عليها، بأن يؤدوا هذا العمل والإنجاز والرسالة الواضحة لأبنائنا الشباب والشابات كذلك في هذا الوقت الذي تتلاطم فيه أمواج الأفكار الدخيلة.

وتهدف هذه الحملة التي تستمر لمدة أسبوعين في مدينة الرياض ابتداءً من يوم الأربعاء القادم إلى الحث على الصلاة كونها عمود الدين وتفعيل جانب الأمر بالمعروف انطلاقاً من قوله تعالى: (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر)، وكذلك توعية أفراد المجتمع بأهمية الصلاة كونها هي السعادة الحقيقية التي تجلب لهم التوفيق، وتوجيه رسالة توعوية للشباب بأسلوب عصري بربطهم بالمساجد؛ فهي المحضن الآمن بإذن الله من الانحراف الأخلاقي والفكري.

وتتضمن فعاليات الحملة المشاركة في البرامج الإعلامية عبر التلفزيون والصحف واستثمار الإعلام الجديد للتعريف بالحملة وتفعيلها، وإنشاء موقع إلكتروني للحملة يحوي أخبار وجديد الحملة ومنجزاتها وعرضاً لمراجع مميزة في موضوع الصلاة لكبار العلماء، وكذلك مقاطع فيديو تعليمية عن الوضوء وصفة الصلاة، وتوزيع ربع مليون مادة توجيهية تحمل شعار الحملة في مختلف الأماكن، إلى غير ذلك من الفعاليات المتنوعة.

000-9629383591413898883804


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. الملك سلمان لخليفة بن زايد بعد مغادرة الإمارات : شكرا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة

المواطن – واس بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان