بالفيديو.. الاقتصادي العمري: نحتاج لـ 100 أرامكو لترقيع فشل الوزارات

بالفيديو.. الاقتصادي العمري: نحتاج لـ 100 أرامكو لترقيع فشل الوزارات

الساعة 7:36 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2320
2
طباعة
الاقتصادي عبدالحميد العمري

  ......       

أكد الاقتصادي عبدالحميد العمري أن على وزارة المالية والجهات المعنية إعادة الأموال السعودية من الصناديق الخارجية وضخها في الداخل لحاجة الدولة إليها في المقام الأول.

وقال العمري في برنامج “لقاء الجمعة”، الذي يقدمه الزميل عبدالله المديفر، عبر شاشة “روتانا خليجية”، اليوم الجمعة، إن توجيهات خادم الحرمين الشرفين وكلماته كانت واضحة خاصة عام 2011م، عندما تحدث عن سماعه وعلمه بعدم إنجاز بعض المشاريع الهامة، وكانت الإشكالية تركز على الفجوة التنموية التي تعني الفرق بين الأموال التي يتم رصدها ومتطلبات المجتمع بشكل واضح.

وتابع القول “لا حاجة لصناديق أو كراتين يتم ضخها للخارج، ويجب أن تأتي الفلوس إلى هنا”، قاصداً بدعمها إلى المملكة العربية السعودية.

وأشار العمري إلى أن ميزانية الدولة خلال الخمس سنوات خصصت أكثر من ترليوني ريال للمشاريع فقط، التي تزيد عن أكثر من 24 ألف مشروع حكومي، متسائلاً كيف “تمت ترجمة هذه التخصصات؟”.

ورأى أن تصريحات الوزراء عند إعلان كل ميزانية وفي بداية كل عام تتلخص بأنهم “سيفعلون وينجزون ولكن على أرض الواقع الأداء الفعلي للوزارات يتراوح بين (11- 24)% فقط”.

وقال العمري، إنه عند “فشل بعض الأجهزة والقطاعات في أمورها المعروفة يتم التوجه إلى الأوامر الملكية واستثناءات في ضخ أموال إضافية أو طلب شركة أرامكوا كفزعة لهم”، مشدداً أنه “إذا كان هذا هو الحل الدائم فنحتاج إلى 100 أرامكو مستقبلاً”.

وأضاف أن “المملكة تعيش منذ 45 عاماً في أزمة تتمثل بكون الميزانية هي من تدعم الاقتصاد عكس ما تعمل عليه غالبية دول العام، بأن يكون الاقتصاد هو من يدعم ميزانية الحكومة”.

وقال العمري إن “القطاعات الخاصة لدينا أشبه برجل هزيل يرتدي هيئة سوبر مان، يتنفس على دعم الحكومة في كثير من الأمور كالكهرباء والوقود وفي حال سحب هذا الدعم سيظهر القطاع الخاص على حقيقته وعدم منفعته”.

ولفت إلى أن “الفساد موجود بشكل خاص في إبرام العقود”، متذكراً تصريح رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ومفاده “انظروا إلى وزير التجارة”، مبيناً أن مثل هذه التصريحات تعتبر خاطئة “فنحن لسنا في ملعب أو مدرسة نثني على فلان أو غيره وإنما يفترض أن يتابع أداء الوزراء بالتقارير وتوضيح القصور وتلافيها ورفعها للملك”.

وشدد العمري على أن “الشبوك التي احتلت المدن في الأزمات السابقة من المفترض أن تسلم الأراضي المستعادة إلى وزارة الإسكان كونها أراضي الشعب”، نافياً أن تكون له علاقة مع وزير الإسكان كما أشيع سابقاً.

مردفاً “وزارة الإسكان وُضعت أمام أشرس خصم ولا يوجد لديها صلاحيات إطلاقاً”.

وأشاد العمري بــ”التطور الواضح لأداء وزارة العدل وهيئة الاستثمار والتجارة”، متابعاً: على بقية الوزارات الأخرى تطوير أعمالها لما يخدم المصلحة العامة للمواطن وللدولة، وعدم القسوة على وزير المالية لأهمية موقعه ولاعتبارات شخصية بحتة.

وأبان أن ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود “متابعٌ بشكل كامل لما ينشره جميع الكتاب وأوضح لهم ذلك من خلال مرافقتهم له في الهند”، داعياً الوزراء إلى الرد على جميع ما يُنشر.


قد يعجبك ايضاً

وظائف شاغرة في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

المواطن- خالد الأحمد أعلن مركز جونز هوبكنز أرامكو