شاهد بالصور.. ثلاثاء #صبيا ملتقى المتسوقين

شاهد بالصور.. ثلاثاء #صبيا ملتقى المتسوقين

الساعة 1:38 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
7295
0
طباعة
سوق-الثلاثاء (1)

  ......       

يشهد سوق الثلاثاء الشعبي في محافظة صبيا بمنطقة جازان، مع إطلالة كل صباح إقبالاً كثيفاً من زواره ومرتاديه من داخل جازان وخارجه الذين يقبلون عليه بحثاً بين بسطاته المتناثرة عن المنتجات الطبيعة، والمصنوعات، والسلع الشعبية التي اشتهرت بها جازان منذ عقود مضت.
وقبل أن تشق أشعة الشمس في سماء جازان يبدأ الباعة من مختلف محافظات المنطقة التهامية والجبلية، التوافد على السوق حاملين معهم منتجاتهم المختلفة من الفواكه، والخضراوات، والعسل، والسمن، والتمر، والأواني النحاسية والفخارية، والنباتات العطرية، والأزياء التراثية القديمة، ومستلزمات النساء من حلي، وملابس، ومشغولات يدوية، ومواد خزفية مستخرجة من أوراق النخيل، والدوم.
ويضم السوق عدداً من البسطات النسائية التي تبرز الدور الحيوي للمرأة في السوق من خلال البيع والشراء، وعرض ما تنتج من السلع المنسوجة باليد في موقع عُدَّ واحداً من المواقع التجارية الحيوية في صبيا.
وبمجرد أن تصل إلى السوق يمكن ملاحظة الكثافة الكبيرة العديدة من الزوار من أبناء المنطقة والمناطق المجاورة لها، ليصبحوا الحركة التجارية التي تشهدها السلع خاصة المعروضات العتيقة من المقتنيات والأواني الفخارية التي تحتل مكاناً مهماً داخل السوق، وتعرض فيه أواني “المغش” و”الحيسية” و”الميفا”، والكثير من أواني الطهي والشرب الفخارية.
ورصدت عدسة “واس” باعة البن، والهيل، والقرفة، والبهارات المنتشرين في أنحاء السوق، إلى جانب باعة السمن، والعسل، والأسماك، فيما تنثر النباتات العطرية من فل وكادي وبعيثران وشيح، روائح زكية تزيد المكان عبقاً من النسيم الأخاذ، وتستقطب الزوار من كل مكان حيث يحرص الأهالي على اقتنائها.
وفي إحدى زوايا السوق، يعرض الباعة خاصة صغار السن أنواعاً مختلفة من الحمام والدجاج والحجل والأرانب والثعابين والطيور المختلفة التي تجد رواجاً لدى هواة الطيور ومربي الحمام، حيث يجدون في السوق فرصة لاقتناء أنواع مختلفة منها.
ويتجمع المئات من باعة ومربي الماشية في مكان بارز من السوق، مخصص لبيع المواشي والأعلاف، حيث يجد المتسوق ضالته فيشتري ما يرغب فيه من الخرفان والتيوس والضان والماعز البلدي، التي يقبل عليها المتسوقون بشكل كبير حتى وإن غلا ثمنها، فهي المفضلة لجودتها ومذاقها الرائع.
ويعرض في سوق الثلاثاء الشعبي بصبيا مجموعة من أدوات الحراثة والزراعة والحفر مثل “المسحاة” و”الفأس”، وكذلك الأوتاد التي تستخدم لشد الخيام، ومرابط لبعض الحيوانات، وتحديد وصقل “الشفار” و”الحربة” و”السكاكين”.
وخلال الجولة، قال العم أحمد علي منيف، أحد بائعي الملابس بالسوق، إنه يبيع العديد من الملابس وبأسعار مناسبة للغاية يستطيع كل مواطن شراء ما يريده من الملابس.
ومن جانبها، بيّنت أم خالد أحد البائعات بالقسم النسائي بالسوق، أنها تبيع منتجاتها الحرفية وأشغالها اليدوية من أدوات الزينة القديمة مثل “الحناء” و”الطيب” و”الكحل” و”الظفر”، التي يكثر الطلب عليها من المتسوقين، مفيدة أنها تجد ربحاً ودخلاً جيداً يساعدها في قضاء حاجاتها والتزاماتها الأخرى.
أما المواطن علي الطميحي فقد بين أنه تم تخصيص ساحة لبيع المعروضات والبضائع المحملة بشكل دائم على السيارات، حيث تتجول تلك السيارات بأسواق المنطقة الأسبوعية، التي تكون كل يوم على موعد جديد وسوق آخر في محافظة أو مراكز أخرى.
سوق-الثلاثاء (6)

سوق-الثلاثاء (7)

سوق-الثلاثاء (3)

سوق-الثلاثاء (4)

سوق-الثلاثاء (5)

سوق-الثلاثاء (2)


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. #أصير_أحسن يحذر طلاب “مكتب الروضة” من التدخين

المواطن – الرياض افتتح مدير مكتب التعليم بالروضة،