40 عاما على تفاحة أبل.. ترعف على حل لغز “القضمة”

40 عاما على تفاحة أبل.. ترعف على حل لغز “القضمة”

الساعة 2:01 مساءً
- ‎فيتكنولوجيا, حصاد اليوم
5620
0
طباعة
شركة ابل
المواطن- نت

  ......       

تحتفل شركة أبل الأميركية، اليوم الجمعة، بعيد ميلادها الأربعين.. بعد أن بدأت رحلتها من مرآب في كاليفورنيا عبر 3 أشخاص ثم تحول لأحد أكبر الشركات العالمية التي تقدر قيمتها بأكثر من 700 مليار دولار.
فالأشخاص الثلاثة وهم ستيف جوبز وستيف وزنياك ورونالد واين أنشأوا الشركة في الأول من أبريل عام 1976، لإشباع رغباتهم التكنولوجية في بيع أجهزة الكمبيوتر، ثم تم إدراجها في 3 يناير عام 1977 تحت اسم شركة أبل للكمبيوتر المحدودة للسنوات الثلاثين الأولى.
ولكنها تخلت عن لفظة “كمبيوتر” في التاسع من يناير لعام 2007، لتعكس توسع الشركة المستمر في سوق الإلكترونيات الاستهلاكية، بالإضافة إلى تركيزها التقليدي على أجهزة الكمبيوتر الشخصية.
وحسب مؤشر (S&P Global 1200) التابع لمؤسسة ستاندارد آن بورز المالية الأميركية، فإن قيمة شركة أبل تقدر بقيمة 529.3 مليار دولار، فيما تمتلك الشركة أكثر من 480 متجرا في 18 دولة حول العالم، ولديها أيضا نحو مليار جهاز نشط.
واستطاعت شركة أبل أن تكتسب سمعة فريدة في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، من خلال طرحها لأجهزة الماك والآيفون والآيباد والآيبود.
قصة شعار أبل
التفاحة المقضومة لم يكن هو الشعار الذي بدأت به شركة أبل وإنما كان شعارها عبارة عن صورة قام أحد الرسامين برسمها يدويا لإسحاق نيوتن مكتشف الجاذبية الأرضية وهو يجلس تحت شجرة التفاح، التي كانت سببا في اكتشافه للجاذبية الأرضية وكان اسم شركة أبل يلتف حول هذه الشجرة.
إلا أن هذا التصميم قام بتطويره ستيف جوبز مؤسس الشركة وكان يرمز به إلى أن الشركة تتحلي بروح الإبداع التي تحلي بها نيوتن فتعطي منتجاتها جاذبية خاصه كتلك التي اكتشفها نيوتن، ولكن لم يدم استخدام هذا الشعار كثيرا فقط عام واحد لأن الصورة كانت كبيرة.
وأوكلت الشركة بعد ذلك إلى المصمم، روب غانوف، ليبدأ بتصميم شعار جديد للشركة وهو ما فعله المصمم حيث أخذ فكرة التفاحة من الشعار الأول وجعلها مقضومة حتي تكون مميزه ولا يعتقد احد أنها حبة كرز، كما أنه اقتبس فكرة القضمة من معنى كلمة بايت في الإنجليزية وهي المتعلقة بالكمبيوتر.


قد يعجبك ايضاً

هوفنهايم يحافظ على سلسلة “اللاهزيمة”

تعادل هوفنهايم بدون أهداف مع مضيفه أينتراخت فرانكفورت،