الزعاق : هذه حقيقة ظهور الفجر الكاذب وكيفية رصده

الزعاق : هذه حقيقة ظهور الفجر الكاذب وكيفية رصده

الساعة 12:58 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
6160
0
طباعة
الدكتور خالد الزعاق
المواطن - أحمد العُمري

  ......       

قال الباحث الفلكي، خالد بن صالح الزعاق، أن الفجر الكاذب يتخلق على شكل وادي يمتد ببطء من عرض السماء وإذا وصلت حافته قرابة الأفق الأرضي حينئذ تظهر لطخة بيضاء خافتة لا يدركها إلا متمرس بالرصد، علاوة على حدة بصره، ثم يبدأ بالتمدد ناحية الشمال والجنوب بسرعة متوالية وخاطفة وخلال هذه اللحظة يبدأ الفجر الصادق بالتخلق ويبدأ الفجر الكاذب بالإنكماش، بمعنى أن البياض العرضي ينمو على حساب البياض الطولي وعندما يكتمل الأخذ والعطاء يتضح الفجر الصادق للعامة، وهو خيط أبيض منسدح على الأفق فوق سرير أسود.
وأبان الزعاق، أن هذا السواد يغرف من حوض التلويث فإذا كانت الأجواء صافية كان السواد نحيلًا, وإذا كان غير ذلك كان السواد عريضًا.
وأضاف الباحث، بناءً على رصدي بنفسي غالبًا, وبمعية الأخوة المصاحبين أتضح لي أن الفجر لم أشاهده البته والشمس على إنخفاض 18 درجة، وأن الفجر يحين إذا ترعرعت الشمس على 16 درجة قوسية بالسالب على عرضنا الجغرافي، بمعنى أن التقاويم متقدمة على رصدي بمدة لا تقل عن عشر دقائق زمنية على أقل تقدير، وإلا في الغالب تزيد عنها، وهذا الفارق يختلف بإختلاف الأفاق والأزمنة.
وأشار الزعاق إلى أن ما ذكر في بعض كتب الفقهاء في شروحاتهم عن الفجر الكاذب وأنه تعقبه ظلمة قبل ظهور الصادق غير صحيح، بل أن الفجر الكاذب يختلط بالصادق كما ذكرته سابقًا.
وأوضح أن السبب الذي جعل علماء الفلك رحمهم الله يبنون دراساتهم على 18 و 19 درجة، باعتقاده لسببين:إما أنهم يعتمدون 18 درجة من أصل 400 درجة وليست 360 درجة كما هو مستعمل وشائع في البوصلات القديمة.
وقال الزعاق أن السبب الثاني ربما يعود إلى أنهم يعتمدون وسائل رصدية بدائية تقريبية كاعتمادهم على المزولة المعوجة قبل تعديلها من قبل العالم الفلكي ابن الشاطر -رحمه الله- قبل القرن السادس، والتي سميت بالمزولة المعتدلة، ولذلك نجد عندهم نسبة خطأ بسيطة في حساب محيط الكرة الأرضية.
وأشار الفلكي إلى أن الفلكيون المعاصرون تبنوا دراسات البحرية البريطانية في تقسيم الشفق، إلى ثلاثة أقسام هي الشفق الفلكي والشفق البحري والشفق المدني فسحبوا الشفق الفلكي على الفجر الصادق والبالغ 18 درجة.

وختم الزعاق حديثه لافتًا إلى أنه هنالك فارق بين الشفق الفلكي والفجر الصادق, فالفلكي الأصل فيه الخفوت والصادق الأصل فيه الوضوح والتميز.


قد يعجبك ايضاً

هذه الأطعمة تمنحك عظامًا قوية كالحديد

المواطن – نت يؤكد أطباء العظام أن الإنسان