لحظة مرعبة.. حاولت تقليد مشهد في فيلم Dirty Dancing والنهاية مروعة 
كادت تفقد حياتها نتيجة ذلك   

لحظة مرعبة.. حاولت تقليد مشهد في فيلم Dirty Dancing والنهاية مروعة 

الساعة 5:22 مساءً
- ‎فيغرائب, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
لحظة مرعبة.. حاولت تقليد مشهد في فيلم Dirty Dancing والنهاية مروعة  نهاية مريعة لتقليد رقصة فيلم Dirty Dancing
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

حاولت ميلي سلينيت، 25 عامًا، تقليد مشهد الرقصة الأيقونية من فيلم Dirty Dancing الشهير، مع زوجها كونر جاستن، لكن المزاح كانت نهايته مروعة بعد أن سقطت بشكل خطير على رقبتها.

وتعتبر ميلي محظوظة لكونها على قيد الحياة بعد سقطتها المريعة، حيث تمكن زوجها من رفعها بنجاح في الهواء فوق رأسه ولكن في جزء من الثانية انقلبت وصدمت وجهها على الأرض.

وبدأت الفكرة بعد تحدٍ نشأ بين ميلي وشقيقتها روزي لمعرفة من يمكنه القيام بحركة الرقص بشكل أفضل من الأخرى خلال غداء عائلي في منزل والديهما، وبعد محاولة رائعة من روزي، اعتقدت ميلي أن المنافسة سهلة، لاسيما وأنها تعمل كمدربة رقص، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن.

نهاية مريعة لتقليد رقصة فيلم Dirty Dancing
نهاية مريعة لتقليد رقصة فيلم Dirty Dancing

وقالت ميلي إنها كانت تكافح من أجل التنفس بشكل مريح، وشعرت وكأنها كسرت جميع الضلوع في جانبها الأيسر، وفي الوقت نفسه حاول الوالدان سؤالها عما إذا كانت لا تزال شعر بأطرافها.

وبعد ذلك تم نقلها إلى المستشفى بواسطة الإسعاف، وهناك قالت ميلي إنها سمعت جميع الأطباء يسألون بعضهم عما إذا كانوا قد شاهدوا الفيديو، حيث كانوا غير مصدقين أنها ستستطيع السير مرة أخرى.

وقال الأطباء إنها كانت محظوظة بشكل لا يصدق لكون السقطة لم تصب أجزاء العنق الحساسة أو فقرات العمود الفقري الخطيرة.

فيلم Dirty Dancing

ويُذكر أن أحداث فيلم Dirty Dancing أو الرقص الفاحش تدور حول بيبي التي تقع في حب الرقص، وتتعلم حركات الإيقاع من مدربها جوني الذي يرغب في الزواج منها، لكن والدها يرفض ذلك بسبب الفوارق الاجتماعية الكبيرة بينهما.

حاولت تقليد مشهد في فيلم Dirty Dancing والنهاية مروعة  (1)
لقطة من فيلم Dirty Dancing

شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :