داعية هنديّ يخصّص نشاطه لدعوة مشاهير الفن والغناء والرياضة للإسلام

داعية هنديّ يخصّص نشاطه لدعوة مشاهير الفن والغناء والرياضة للإسلام

الساعة 3:33 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3395
0
طباعة
IMG_9092

  ......       

خصصت جمعية دعوية كندية نشاطها الدعوي في التعريف بالدين الإسلامي وسماحته في أوساط مشاهير الفن والغناء والرياضة، وتحديداً في الدول الغربية، والذين يحظون بمتابعة واسعة في أوساط الشباب والفتيات.

وقال رئيس الجمعية الداعية -من أصول هندية، الشيخ شازاد محمد- إن آلية عمل الجمعية تقوم أولاً باختيار عدد من نجوم الفن والرياضة، وكذلك المشاهير من السياسيّين، والذين يحظون بحب كثير من أفراد الشعب، ونقوم بعد ذلك بتعريفهم بالإسلام، وإهدائهم بعض الكتب والأشرطة، ومن ثم نقوم بتأمين رحلة لزيارة الملكة العربية السعودية، حيث يتمكن من أعلن إسلامه من الدخول إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة وأداء العمرة وزيارة الحرمين الشريفين والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وأضاف: نقوم بتأمين رحلة لضيوفنا الذين يرجى إسلامهم لعدد من المعالم الموجودة في المملكة والتعرف على الشعب المسلم وعاداتهم وتقاليدهم، وكذلك زيارة عدد من المشايخ والعلماء في المملكة، وبذلك يكونون قد كونوّا فكرة عن الدين الإسلامي، وهناك عدد من ضيوفنا اعتنقوا الإسلام بعد زيارة المملكة.
وقال شازاد: حرصت على دعوة المشاهير وتعريفهم بالدين الإسلامي لعلمي بطبيعة حياتهم ولقناعتي بمدى تأثيرهم على آلاف المعجبين الذي من الممكن أن يتأثروا بإسلام هؤلاء المشاهير ويعتنقوا الإسلام، كما بدأنا نتوسع في عدد من الدول في أمريكا الجنوبية وبعض الدول الأوروبية وحققنا نتائج جيدة.
ووصف شازاد مرحلة التأسيس، وقال: خلال السنوات الأولى من دراستي للشريعة في الجامعة الإسلامية، كنت انتقل بين السعودية وكندا، وعند تواجدي في العاصمة الكندية التقيت كثيراً من أصدقائي في مجال الفن والرياضة، وقررت حينها إنشاء مكتب متنقل في أشهر الشوارع في العاصمة الكندية، يحوي كثيراً من الكتب الإسلامية المترجمة، وكذلك أشرطة الكاسيت والتي تدعو إلى الإسلام، وكنت أتجول في الشارع وأحاول أن أجذب كثيرين لزيارة مكتبي المتنقل، وكان كثير منهم يتجاوبون معي لمعرفتهم بي مسبقاً، حيث أقوم بعد ذلك بإهدائهم عدداً من الكتب والأشرطة، ولاحظت خلال ذلك تجاوب كثير معي وإصرارهم على معرفة كثير عن الدين الإسلامي، الأمر الذي دفعني لفكرة إنشاء مكتب ثابت واستخراج كل التراخيص اللازمة لذلك، وأطلقت عليها مسمى الجمعية الدعوية الكندية.
وأشار شازاد إلى أن الجمعية تضمّ في عضويتها عدداً من مشاهير الغناء والفن وأصبحوا فاعلين في الجمعية بعد اعتناقهم الإسلام.
واستضافت الجمعية عدداً كبيراً من المطربين والممثلين والرياضيين، ومنهم المطرب المعروف لوون، والممثل الأمريكي ديفيد شابل، وهو من أشهر 100 شخصية في أمريكا، وكذلك الملاكم العالمي مايك تايسون، وعدد من السياسيّين والناشطين في مجال حقوق الإنسان، ومنهم عدد كبير من أعضاء الحكومة الكندية ورؤساء بعض المدن الكندية، وكذلك الناشط الأمريكي المعروف مالكوم شاباز، والملاكم الأمريكي تايسون، بالإضافة إلى كثير من الضيوف، ونستعد حاليا لاستضافة عدد من مشاهير الرياضة والفن والسياسة خلال الفترة المقبلة.

DSC_0438 with-the-seal ظط§ظٹظƒ6


قد يعجبك ايضاً

داعية مصري: الشماتة في حرائق إسرائيل حرام

المواطن – نت أفتى الداعية المصري، الدكتور أسامة