نادين البدير في مقال مثير: لماذا أتحجب في الصلاة؟

نادين البدير في مقال مثير: لماذا أتحجب في الصلاة؟

الساعة 10:25 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
4030
9
طباعة
2

  ......       

عادت الإعلامية السعودية نادين البدير لتجاوز الخطوط الحمراء، وذلك عبر مقالها أمس بعنوان “أتحجب ليه في الصلاة؟”، المنشور بصحيفة “المصري اليوم”، حيث طالبت بغض البصر عنها أثناء صلاتها؛ لأنها لا تريد لبس الحجاب.

كتبت البدير بمقالها: “غضوا النظر، سأعبده بطريقتى، ابتعدوا واتركوني دون وسائط ووسائل، انسوا فتوحاتكم الفكرية العقيمة، انسوا تبجحكم على جسدي، لا تتدخلوا فتنغصوا لحظات روحانيتى بسطحيتكم المعتادة، مزقوا كل ساتر، وتوقفوا عن بيع الشراشف، فأنا أعلن أني لن أستأذن قبل صلاتي، ولن أستجدي رضاكم على هندامي”.

وتابعت البدير: “ماذا لو لم أتحجب أثناء الصلاة؟ بلا شرشف صلاة، ماذا لو لم أتوارَ خلف قماش وأنا أسجد لله؟”.

قبل أن تعود بما رأته حجةً لرأيها المثير للجدل لتقول: “لو راجعنا الشوارع العربية في الستينيات فلن نجد محجبة واحدة، فهل كنّ كافرات، ومصيرهن جهنم، وسيعلقن من شعورهن يوم القيامة ويعذبن عذاباً شديداً؟ أتحجب ليه وقت الصلاة؟ لم أجد آية قرآنية صريحة تجبرني على الحجاب في الصلاة وغير الصلاة، أتحجب ليه وقت الصلاة؟ إذا كان الحجاب درءاً للفتنة كما يقولون، فمن سأفتن حين أصلي وحيدة؟”.

وختمت نادين البدير مقالها منتقدةً العباءة: “أتحجب ليه؟ وأستر جسدي لما أمام صانعه وخالقه؟ هذه الأسئلة تخجلني، تذكرني بأني بعد كل مقال أو نقاش حر، أني حين أعود للديار سأخرج العباءة السوداء الخانقة، سأتلفح بها، هى تذكرة نزولي من الطائرة لأرض الوطن”.


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير