إهمال “حاضنة منزل” يوقف قلب رضيع ٢٠ دقيقة

إهمال “حاضنة منزل” يوقف قلب رضيع ٢٠ دقيقة

الساعة 2:45 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
570
2
طباعة
00

  ......       

حذّر مدير الطوارئ بمدينة الملك سعود الطبية -الدكتور فايز العنزي- من التعامل مع حاضنات المنازل غير المدربات، بسبب غياب الخبرة والاختصاص؛ مبيناً أنه -في الغالب- يكون الإهمال والحرص على جمع المال هما عنوان تلك الحاضنات.

وقال العنزي، إن بعض الأسر تضطر إلى ترك الأطفال مع حاضنات غير مؤهلات في “منازل خاصّة” للتعامل مع الأطفال، وينتج عن ذلك حوادث وكوارث يذهب ضحيتها أطفال أبرياء، ليس لهم ذنب سوى أن الأب والأم لديهما ارتباط بعمل يومي”.

وأشار العنزي إلى حادثة وقعت الأسبوع الماضي، وأشرف عليها بنفسه قائلاً: “استقبلت طوارئ مدينة الملك سعود الطبية، رضيعاً لم يتجاوز عمره شهرين، ملابسه عليها أثر دم وقلبه متوقف؛ حيث أجريت له عملية إنعاش لمدة عشرين دقيقة، والحمد لله بدأت تظهر عليه علامات الحياة، وتم نقله بعد ذلك إلى قسم العناية المركزة في مستشفى الأطفال بالمدينة، وهو في حالة حرجة، ولكنه يتلقى الخدمة العلاجية اللازمة”.

وأوضح العنزي أن الرضيع تعرّض لإهمال في أثناء عملية الرضاعة، ما جعله “يشرق” وسط غياب الحاضنة عنه، وتابع: “الرضيع تلقى العناية الطبية العاجلة على يد طاقم طبي مؤهل ومستعد للتعامل مع الحالات الحرجة كافة”.

وحذّر -في الوقت ذاته- من تلك الحاضنات غير المرخصات، والتي لا تملك الخبرة في كيفية التعامل مع الأطفال، وخصوصاً الرضّع؛ لأنهن يفتقرن لمؤهلات الرعاية على أسسٍ علمية سليمة.


قد يعجبك ايضاً

بالأرقام.. نزوح 24 شخصًا كل دقيقة بسبب الصراعات والحروب

المواطن – الرياض يضطر حوالي 24 شخصًا إلى