الربيعة: الصحة جندت فرقاً طبية تتعامل مع الطوارئ بين الحجاج

الربيعة: الصحة جندت فرقاً طبية تتعامل مع الطوارئ بين الحجاج

الساعة 4:36 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
715
0
طباعة
وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة

  ......       

أكد وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة استمرار وزارة الصحة في مراقبة ومتابعة الوضع الصحي عن كثب داخلياً وخارجياً وقامت باتخاذ كافة احتياطاتها المهنية في جميع منافذ الدخول البرية والجوية والبحرية.
وأشار الوزير إلى أن الوزارة تتواصل على مدار الساعة مع المنظمات والجهات الصحية الدولية مضيفاً أن الوضع الصحي لحجاج بيت الله الحرام مطمئن جداً ولله الحمد حيث لم تسجل أي أمراض وبائية.
وقال: نحن متفائلون هذا العام بموسم حج صحي خال من الأوبئة بإذن الله حيث إن كافة المؤشرات الصحية والتقارير جيدة بين ضيوف الرحمن ولله الحمد.
جاء ذلك خلال ترؤسه صباح اليوم الثلاثاء اجتماع لجان الحج التحضيرية الخامس لاستعراض سير العمل في اللجان والاستعدادات لتنفيذ خطة الوزارة لموسم حج 1434هـ .
كما اطلع على تقارير جميع اللجان التحضيرية على التجهيزات والبرامج والخطط والتجارب الفرضية للتأكد من جاهزية المرافق والعاملين .

وقال الوزير إن الوزارة جندت فرقاً طبية ميدانية تتعامل مع الحالات الطارئة أولاً بأول في المواقع التي يوجد بها الحجاج وذلك بواسطة خبراء واستشاريين في التخصصات المعنية وجميعهم من داخل المملكة، مشيراً إلى أن الوزارة خصصت (10) ملايين للتجهيزات التقنية الحديثة في جميع المرافق الصحية بالمشاعر المقدسة .

وأوضح أنه استمرارًا للنجاحات التي حققتها وزارة الصحة في التعامل مع متلازمة (سارس) و(أنفلونزا الخنازير) سخرت الوزارة كافة إمكاناتها وخبراتها المتراكمة وخططها الوقائية والعلاجية الدائمة والطارئة وفقًا للمعايير العالمية والوطنية في التعامل مع مرض فيروس كورونا الجديد حيث قامت وزارة الصحة منذ اكتشاف الفيروس بالتواصل مع الخبراء داخل الوطن وخارجه ومع منظمة الصحة العالمية؛ بهدف التعرف على هذا الفيروس واتخذت العديد من الإجراءات لمنع انتشار المرض بموسم حج هذا العام .

وأكد أن وزارة الصحة لا تمنع أي شخص يرغب في الحج ولكن توصي كبار السن بعدم الحج هذا العام ومن لديه أمراض مزمنة .

ورحب بالمشاركين في المؤتمر العالمي الثاني لطب الحشود الذي سيعقد يوم السبت القادم في الرياض برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- مؤكداً اكتمال استعدادات الوزارة لاستضافة هذا الحدث الهام.

وأشار إلى أن موضوع فيروس كورونا سيكون المحور الرئيسي لنقاشات المؤتمر .

كما أوضح الدكتور الربيعة أن وزارة الصحة هيأت (25) مستشفى موزعة على كل من مكة المكرمة (7) مستشفيات، والمدينة المنورة (9) مستشفيات، ومشعر منى (4) مستشفيات، و(4) مستشفيات بمشعر عرفات وأخيرا مدينة الملك عبدالله الطبية وتبلغ السعة السريرية الإجمالية لهذه المستشفيات (5250) سريراً منها 4200 سرير للأقسام المختصة و500 سرير عناية مركزة و550 سريراً في اقسام الطوارئ بالإضافة إلى تجهيز 141 مركزاً صحياً دائماً وموسمياً في مناطق الحج منها 43 مركزاً صحياً بالعاصمة المقدسة و80 مركزاً صحياً بالمشاعر المقدسة و12 مركزاً في المدينة المنورة، إضافة إلى 17 مركزاً للطوارئ على جسر الجمرات والمراكز الصحية داخل الحرام المكي الشريف .
وقال إن الوزارة قامت بتوفير (16000) (ستة عشر ألف) وحدة من الدم ومشتقاته من جميع الفصائل المختلفة لتزويد المرافق الصحية بالمشاعر والعاصمة المقدسة، كما قامت بتجهيز مهابط الطائرات التابعة للوزارة طبقاً للمواصفات الخاصة بذلك بالمستشفيات التالية (حراء- النور- عرفات – منى الطوارئ) بالإضافة إلى الاستفادة من مهابط الطائرات لنقل الحالات الحرجة وتكليف ما يقارب (22.500) ألف ممارس صحي وإداري من منسوبي الوزارة لخدمة حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.
وأضاف أنه تم إضافة عدد (50) سيارة إسعاف صغيرة إلى لجنة الطوارئ والطب الميداني بهدف تعزيز خدمات الطب الميداني ولتجوب أماكن الازدحام وتقديم الخدمات الطبية في أماكن التجمعات البشرية وضيوف الرحمن .

 

_press1D49666 _press1D49670 _press1D49671


قد يعجبك ايضاً

‫بالصور.. في قصر الصخير.. الملك سلمان يشارك بالعرضة‬