الأمير محمد بن فهد : ٨ مشاريع جديدة مستقبلية لمؤسسة التنمية الإنسانية

الأمير محمد بن فهد : ٨ مشاريع جديدة مستقبلية لمؤسسة التنمية الإنسانية

الساعة 4:27 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
3475
0
طباعة
2

  ......       

اوضح رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الانسانية صاحب السمو الملكي الامير محمد بن فهد بن عبدالعزيز ان اجتماع مجلس امناء المؤسسة الثاني إستعرض جميع المشاريع الخيرية التي قامت بها الجمعية ونتائجها وما تم عنها في جميع فروع المؤسسة ومن اهمها تدريب وتأهيل الشباب موضحا سموه ان عدد الشباب والشابات الذين تم توظيهم قرابة 45 الف شاب وشابة خلال الفترة الماضية مؤكدا ان المؤسسة تفتخر بهذا العمل لانها استهدفت شريحة من أبناء هذا الوطن الغالي الغير مؤهلين ولا يوجد لديهم الشهادات الكافية والتدريب الكافي التي توفر لهم الوظايف .
وقال سموه ان ايجاد هذه الوظائف لهؤلاء الشباب والشابات يشعر الانسان بالفخر والاعتزاز في هذا الوطن المعطاء مؤكدا ان القيادة الرشيدة لم تقصر والتي دائماً تبحث عن الخير لهذا الوطن وابنائه منوهاً أن مجلس الامناء استعرض مشاريع صندوق الامير سلطان لمشاريع السيدات متوسطي الدخل مؤكدا ان عدداً كبيراً من السيدات قمن بتشغيل الكثير من الشابات من اعمالهن الانتاجية كالطبخ والتطريز مما زاد من مدخولهن الشهري عما كان عليه في السابق مشيدا سموه بالتعاون الذي وجدته المؤسسة في المنطقة الشرقية بتشجيع المواطنين ورجال الاعمال والمؤسسات الكبرى لشراء منتوجات هؤلاء الشابات .
وابان سموه انه تم مناقشة الجوائز العديدة التي تم الانتهاء منها لأفضل المؤسسات الخيرية لعمل البر و لتدريب وتأهيل الشباب ولصندوق الشباب للأعمال المتوسطة والصغيرة كذلك تمت مناقشة التعاون مع عدد من الجامعات السعودية جامعة الامام محمد بن سعود وجامعة الملك سعود وجامعة الملك خالد وجامعة طيبة لانشاء عدة كراسي بها للشباب ولابحاث الامراض المستعصية ولايجاد فرص عمل للشباب والشابات بعد التخرج وتدريبهم وتأهيلهم .
وكذلك ناقش الاجتماع مخرجات السجون سواء رجال او سيدات ومحاولة تدريبهم وايجاد فرص عمل لهم وكذلك تحسين مساكن الفقراء في مناطق عديدة في المملكة كجازان وابها والرياض والمنطقة الشرقية وغيرها من المناطق .
وكذلك مشاريع السكن الميسر بحيث يكون هذا السكن للمواطن واسرته مدى الحياة شريطة عدم بيعه او تأجيره مضيفا ان اضافة لذلك هناك برامج تأهلية للساكنين ونقلهم من مرحلة الى اخرى كإيجاد فرص عمل لابنائهم واكمالهم دراستهم والنظر في وضعهم الصحي وتوفير البرامج الدينية والثقافية حيث يقوم عدد من الائمة بالقاء المحاضرات الدينية والتثقيفية على الساكنين ملفتا الى ان هذه المشاريع بدأت منذ سنوات في الدمام وحفر الباطن وجنوب الاحساء .
واعلن سموه ان هناك مشروعين باسم الملك فهد بن عبدالعزيز يرحمه الله بانشاء مسجدين ومسكن للمحتاجين وجامع كبير في النعيرية والقرية .
واوضح ان تنفيذ كلية الامير سلطان للإعاقة البصرية قد انتهى المخطط الخاص به وان هناك تعاون مع مؤسسة الامير تشارلز الخيرية البريطانية وسيبدأ العمل به قريبا وسيكون على مستوى الشرط الاوسط .
واكد الامير محمد بن فهد ان الاوقاف الجديدة تم توفيرها للمؤسسة لتكون دخل استثماري لمساعدة المؤسسة لاستمرار اعمالها الخيرية مبينا ان رجل الاعمال طارق التميمي قد تبرع بأرض مساحتها 30 ألف متر مربع وفاعل خير رفض ذكر اسمه قد تبرع بعمارة من 6 أدور للمؤسسة .
و زاد سموه أن الهدف من كل هذه الاعمال الخيرية وغيرها هو خدمة المواطن السعودي والمواطنة السعودية في جميع مناطق المملكة ومساعدتهم على ايجاد فرص عمل وتأهيلهم للعمل بدون الحاجة الى الاعانة لايجاد العمل والدخل المناسب لهم .
واشار سموه أن المؤسسة تعمل على انجاز وتنفيذ ٨ مشاريع وبرامج جديدة للتنمية الانسانية محلياً ودولياً تتمثل في تنفيذ برنامج تدريس اللغة العربيه لغير الناطقين بها للمسلمين في الصين الشعبية واتفاقية تعاون مع مؤسسة الأمير تشارلز في بريطانيا بالتعاون مع جامعة الأمير محمد بن فهد وانشاء كلية الامير سلطان لذوي الاعاقة البصرية وانفاقية تعاون مع صندوق الملك عبدالله للتنمية في الاردن بالاضافة للمشاريع التي تم الانتهاء منها فيما يتعلق باطلاق جائزة أفضل اداء مؤسسة خيرية على مستوى العالم العربي المؤسسة مع المنظمة الادارية التابعة لجامعة الدول العربية وعقد شراكة مع مجلس الشباب العربي التابع لجامعة الدول العربية للمشاركه في دعم المشاريع الصغيره للشباب العربي على مستوى العالم العربي ومشروع المنح الدراسيه التي تنفذه المؤسسة بالتعاون مع جامعة الامير محمد بن فهد للمتميزين من خريج الثانوية العامه بالدول العربية و برنامج الأمير محمد بن فهد للدراسات والبحوث الاستراتيجية في جامعة فلوريدا بامريكا ، واشار سموه إلى أن الاجتماع ناقش ايضاً العديد من المشاريع والبرامج التي تنفذها وتحتضنها المؤسسة وكذلك الحث على تنميتها واستمرارها من خلال إيجاد أوقاف جديده للاستفادة من عوائدها في دعم المشاريع والبرامج التي تتبناه المؤسسة والتي تتمثل في برنامج الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز لتنمية الشباب و مشروع الأمير محمد بن فهد للأسكان الميسر و صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة و لجنة التأهيل الاجتماعي و مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير و كرسي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز لدعم المبادرات الشبابية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية و صندوق الأميرة نوف بنت محمد لدعم المرأة العاملة و كرسي الأمير محمد بن فهد للدراسات الحضرية و الأقليمية جامعة الدمام و جائزة الأمير محمد بن فهد لخدمة أعمال البر و جائزة الأمير محمد بن فهد للتفوق العلمي و كرسي الأمير محمد بن فهد لدراسات العمل التطوعي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية و كرسي الأمير محمد بن فهد لأبحاث فيروسات الكبد في جامعة طيبة و كرسي الملك عبدالعزيز للدراسات الاسلامية في جامعة كاليفورنيا-سانتا باربرا وبين سموه أن الاجتماع تصمن مناقشة المشاريع المستقبلية للمؤسسة محلياً وعالمياً ، جاء ذلك خلال ترأسه أمس الاول الأجتماع الثاني لمجلس أمناء المؤسسة بحضور اعضاء المجلس الأمير عبدالعزيز بن محمد بن سعد والأمير محمد بن تركي بن عبدالله والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز و الأمير سلطان بن بندر الفيصل والأمير خالد بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وفضيلة الشيخ عبدالرحمن بن محمد الرقيب و طارق بن علي التميمي و الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري و حسن بن علي الجاسر والدكتور عبدالله القاضي ومؤكداً سموه أن المؤسسة تسعى الى ايصال خدماتها لجميع المستفيدين بأفضل وأعلى المستويات في ظل الدعم الكبير الذي يجده العمل الخيري من قيادة هذا الوطن في مختلف المجالات.

ومن جانبه اوضح رئيس اللجنة التنفذية للمؤسسة الامير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز ان الاجتماع استعرض المشاريع التي تم انجازها وتم الاعلان عنها سابقا وكذلك الاتفاقيات التي وقعت مع عدد من الجهات الحكومية والاجتماعية داخل وخارج المملكة مبينا ان هناك عدد من الاتفاقيات مع العديد من الجامعات والجمعيات الخيرية داخل وخارج المملكة سيتم الاعلان عنها قريبا اضافة الى تطوير زيادة الموارد المائية للمؤسسة وزيادة الاوقاف لها واستثمار البعض منها واكد سموه ان الاعمال الخيرية في المملكة تقوم على دعم القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله وان المؤسسة تقوم بالعمل حسب توجياتهم وتعليماتهم التي تصب جميعها في خدمة ابناء وبنات المملكة في جميع مناطقها
واضاف سموه ان الامير محمد بن فهد هو الممول لاعمال المؤسسة من ماله الخاص منذ بداية الاعمال الخيرية والتي مع توسعها وتطورها تم انشاء المؤسسة مثنيا سموه على التعاوان الذي تجده المؤسسة من جميع الوزارات الحكومية كوزارة الداخلية ووزارة العمل ووزارة الاسكان ووزارة الشؤون الاجتماعية والادارة العامة لمكافحة المخدرات وغيرها
واوضح سموه ان عدد الوحدات السكنية من الاسكان الميسر التي تم تسليمها لمستحقيها بلغ اكثر من 140 وحدة في الدمام و 36 وحدة في حفر الباطن و 119 في الوسيع بالقرب من مركز البطحاء على الحدود السعودية الاماراتية .

وفي سياق متصل أوضح الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الانسانية الدكتور عيسى الانصاري أن المؤسسة خلال الفترة الماضية نفذت العديد المشاريع الخيرية التنموية في عدد من المجالات التي تهم شرائح متعددة من افراد المجتمع واشار إلى أن المؤسسة أبرمت نحو ستة اتفاقيات مع عدد من الجهات الحكومية والاهلية لخدمة عدد من فئات المجمتع المستهدفه خلال الاشهر الماضيه في مختلف مناطق المملكة وأضاف أن مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية مؤسسة خيرية ذات بعد إنساني تركز على الأمور التنموية الإنسانية والأعمال الخيرية من خلال تنفيذ برامجها ومناشطها وتعمل على إيجاد حلول إبداعية لمشاكل إنسانية في ظل دعم وحرص رئيس مجلس أمناء المؤسسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز على استمرار هذه البرامج لخدمة شرائح المجتمع المستهدفة في مختلف المجالات .


قد يعجبك ايضاً

مدير جامعة المؤسس يشيد بدعم ولي العهد لفعاليات كرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية

المواطن- خالد الأحمد أشاد مدير جامعة الملك عبدالعزيز