سلاح الأعراس .. تقليد قبلي وثقافة سائدة تقلب أفراحنا أحزاناً

سلاح الأعراس .. تقليد قبلي وثقافة سائدة تقلب أفراحنا أحزاناً

الساعة 10:37 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3515
2
طباعة
سلاح افراح اسلحه زواج

  ......       

انتشرت  في الآونة الأخيرة ظاهرة التباهي بحمل السلاح في الأفراح ، حيث عزا عدد من المواطنين أسباب تناميها لتراخي الجهات المختصة في تطبيق العقوبة ومحاسبة من يقبض علية متلبساً بحمل السلاح في الأفراح .

وباتت الظاهرة تحصد معها أرواحاً عديدة وتلحق إصابات بين الحضور محولةً الأفراح إلى أحزان .

ولوحظ في الفترة الأخيرة تزايد ظاهرة إطلاق الأعيرة النارية الحية في حفلات الزواج ، بشكل يدعو للقلق والخوف من وقوع ذلك السلاح بيد المراهقين .

ويرى عدد من المواطنين أن ظاهرة انتشار السلاح باتت تشكل المركز الثاني في لائحة أخطر الظواهر الفتاكة بعد الحوادث المرورية في المملكة .

وأوضح عدد من المواطنين لـ” المواطن” أن مشكلة التي نواجهها تكمن في الثقافة السائدة لدى أغلب الشباب والمراهقين ، والتي تعتبر حمل السلاح نوعاً من المهابة والرجولة ، وأن السلاح مكمل لزينة الرجل في الزواج ومن لوازم(الكشخة ) ، والبعض الآخر فسرها  على أنها تقليد قبلي منتشر في المجتمع .

وكثيرة هي الأخبار والصور التي نراها ونسمعها عن حالات الوفيات التي تسببها طلقة طائشة خرجت من عبث بسلاح ، حيث يتواجد عدد  من الشباب في مسيرات الزفاف التي تجوب الشوارع خصيصاً  لإطلاق النار بشكل عشوائي في الهواء.

ويعتبر البعض حمل السلاح وإطلاق الرصاص بالهواء شيئاً من الاستعراض والفخفخة لجذب الأنظار ، ما يستوجب وقفة جادة من المجتمع ، لمحاربة الظاهرة وتوعية الشباب والمراهقين بمخاطرها وسلبياتها ، ومعاقبة مرتكبيها بشكل يردع انتشارها .

 


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. صور تقليد ولي ولي العهد وسام الملك عبدالعزيز للقائد العام للقوات المسلحة الماليزية

المواطن – واس