هدف يدعم تدريب 1605 سعوديين للانضمام إلى قطاع الاتصالات

هدف يدعم تدريب 1605 سعوديين للانضمام إلى قطاع الاتصالات

الساعة 2:06 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار, السعودية اليوم, حصاد اليوم
1760
0
طباعة
هدف

  ......       

المواطن – الرياض

موّل صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، تكاليف الدورة التدريبية لـ 1605 مواطنين ومواطنات في برنامج تدريب أصحاب المنشآت الصغيرة في توطين قطاع الاتصالات، الذي ينفذه معهد ريادة الأعمال الوطني “ريادة”، بعد إكمالهم البرنامج التدريبي وحصولهم على شهادة البرنامج، وذلك في إطار دعم جهود تدريب وتوظيف القوى العاملة الوطنية في منشآت القطاع الخاص0
وتمويل صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، لتكاليف الدورة، جاء في إطار الاتفاقية التي وقعها “هدف” و”ريادة” في شعبان الماضي، بشأن تدريب رياديي الأعمال الراغبين في إنشاء مشاريع صغيرة في نشاط بيع وصيانة الجوالات وملحقاتها، وذلك دعماً للقرار الوزاري القاضي بتوطين مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوالات وقصر العمل فيها بنسبة 100٪‏ على السعوديين والسعوديات.
ووفقاً للاتفاقية فإن صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) يتحمل تكاليف تدريب رياديي الأعمال، كما سيقدم الصندوق دعماً مالياً لرواد الأعمال الراغبين في الاستثمار بقطاع الاتصالات، من كلا الجنسين، في حال افتتاح مشاريعهم.
ويصل الدعم المقدم إلى ثلاثة آلاف ريال شهرياً لمدة سنتين، وذلك لتمكينهم من تشغيل منشآتهم الصغيرة ودعم خططهم في إدارة تلك المنشآت، وذلك من خلال برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة.
يذكر أن البنك السعودي للتسليف والادخار، يقدم تمويلاً لمشاريع رواد الأعمال بمبلغ 200 ألف ريال كحد أعلى للتمويل، وذلك ضمن مسار توطين قطاع الاتصالات وملحقاتها.
ويقدم “هدف” الدعم المالي لرواد الأعمال في قطاع الاتصال لتمكينهم من التفرغ لإدارة منشآتهم وتنفيذ استراتيجياتهم في إدارة تلك المنشآت من خلال برنامج دعم ملاك المنشآت الصغيرة، إضافة إلى تأهيل الرواد والرائدات في سوق العمل لتأسيس مشاريعهم الخاصة وإدارتها، وتحويلهم من باحثين عن عمل إلى موفري فرص عمل عبر برنامج دعم وتأهيل أصحاب المنشآت الصغيرة. كما يقدم “هدف” دعماً مالياً بالمساهمة في رواتب السعوديين العاملين في منشآت الرياديين عبر برامج دعم التوطين التي يقدمها “هدف” لمنشآت القطاع الخاص.


قد يعجبك ايضاً

مؤتمر دولي في تونس يدعو إلى إنهاء احتلال إيران للأحواز

المواطن – واس أوصى مؤتمر دولي حول احتلال