القحطاني: أدوات وتجهيزات خاصة جُلبت لـ”شاعري”

القحطاني: أدوات وتجهيزات خاصة جُلبت لـ”شاعري”

الساعة 6:49 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
730
0
طباعة
1bab77a7a40de17d26da06bf0a70f578

  ......       

نجح الفريق الطبي في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض في إجراء أول عملية جراحية لمريض السمنة المفرطة خالد شاعري (22 عاماً) الذي كان يزن 610 كيلوجرامات حينما استقبلته المدينة في منتصف شهر شوال الماضي تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز- حفظه الله. وتمكن بعد ساعتين ونصف الساعة من العملية من مغادرة غرفة العمليات وهو بصحة جيدة عائدًا إلى غرفته الخاصة لإكمال برنامج النقاهة الخاص به دون أي مضاعفات تذكر.

وأوضح رئيس الفريق الطبي المعالج استشاري جراحة المناظير والسمنة بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور عائض بن ربيعان القحطاني، في مؤتمر صحفي عقده مع الفريق الطبي المعالج عقب الانتهاء من العملية، بحضور المدير العام التنفيذي للمدينة الدكتور محمود بن عبدالجبّار اليماني، أن عملية شاعري بدأت الساعة 9:30 صباحًا، ومرت بثماني مراحل درسها الفريق الطبي المعالج بعناية في مختلف تخصّصات الجراحة التي تحتاج إليها مثل: المناظير، والسمنة، والتخدير، والتنفس، والقلب، والتجميل، والغدد، والعناية المركزة، والنفسية، والسلوك، والعلاج الطبيعي والوظيفي.

وأفاد أن مراحل العملية بدأت بنقل المريض من غرفته إلى غرفة العمليات بأجهزة خاصة وتحضيره نفسيًا، ثم نقل إلى طاولة العمليات وحضرت له بما يتناسب مع حجمه الاستثنائي، ليتم تخديره، ثم قيمت حالته المرضية لإجراء العملية.

ولفت القحطاني النظر إلى أن المريض شاعري استطاع بفضل الله تعالى ثم بفضل البرنامج الطبي الذي أعده الفريق الطبي المعالج له أن ينقص من وزنه على مدى أكثر من ثلاثة أشهر أكثر من 170 كيلوجراماً من وزنه البالغ 610 كيلوجرامات، موضحًا أن الفريق الطبي واجه صعوبات بسيطة قبيل إجرائه العملية للمريض تمثلت في وجود التصاقات كثيرة داخل البطن إضافة إلى وجود تضخم في الكبد يصل إلى الحوض، وتضخم في الطحال، إلا أن العناية الإلهية سهلت مهمة العملية ونجحت ولله الحمد.

وأضاف أن حالة المريض خالد شاعري الآن مطمئنة ولله الحمد، حيث تم قص ما يقارب 80 % من معدته، وسوف ينقص من وزنه ما يتراوح بين 10 و 15 كيلوجراماً أسبوعيًا حتى يصل إلى الوزن المثالي، موضحًا أن خالد سينقص بحول الله تعالى 70% من وزنه خلال العام الجاري، ولن يتسبب ذلك بإذن الله في حدوث أي مضاعفات له أو أضرار؛ لأنه متابع بفريق طبي متخصص في مختلف المجالات الطبية.

وأبان الدكتور القحطاني أنه أجرى خلال فترة عمله في جراحات السمنة ما يقرب من 2000 عملية في المملكة، تكللت جميعها ولله الحمد بالنجاح، مشيرًا إلى أنه أجرى في مركز علاج السمنة في مدينة الملك فهد الطبية 500 عملية جراحية لـمرضى سمنة بالغين، منهم 70% نساء، موضحًا أن عمليات السمنة المفرطة لمن تجاوزوا وزن 300 كيلوجرام بلغت ثماني عمليات جراحية خلال عامين تقريبًا، منهم 4 نساء.

من جانبه، أكد المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمود بن عبدالجبار اليماني، أن المدينة أنشأت مركزاً متخصصاً لأمراض السمنة استقبل 500 حالة لعلاج السمنة، وأجريت لهم جميعاً عمليات جراحية تتناسب مع طبيعة كل حالة، وتكللت ولله الحمد بالنجاح.

وضم الفريق الطبي، من جراحة المناظير والسمنة الدكتور عوض القحطاني، والدكتور معاذ الحسن، والدكتور فيصل معلم، والدكتور محمد أبو خاطر، ومن التخدير الدكتور مازن السحيباني، والدكتور إنشاء الرحمن، والدكتور خالد الشعيبي، والدكتور رياض الدعان، والدكتور عماد الحازمي، والأخصائيين علي الشاجري، ومنى قهوجي، ومن التنفس الدكتور هاني لبابيدي، والدكتورة سهيلة الجدور، والدكتور حسام سكجها، ومن القلب الدكتورة حالية الشهري، ومن التجميل الدكتور ساري رباح، ومن الغدد الدكتورة صفية الشربني، ومن العناية المركزة الدكتور أحمد العنزي، والدكتور بدر العتيبي، ومن التنفسية الدكتورعلي جرعتلي، والدكتور حسين محمد، ومن العلاج الطبيعي والوظيفي الأخصائيين عبدالله الراشد، وأحمد المحروس، ومحمد تركي، وكارل باقو.


قد يعجبك ايضاً

الفيصل لشباب مكة : الإرهاب منح أعداء الأمة أدوات للنيل من الإسلام

المواطن – مكة المكرمة يعول مستشار خادم الحرمين