الفلكي “هندي”: استحالة رؤية الهلال الجمعة والأحد غرة رمضان

الفلكي “هندي”: استحالة رؤية الهلال الجمعة والأحد غرة رمضان

الساعة 10:07 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1870
3
طباعة
unnamed

  ......       

أكد الباحث الفلكي بقسم علوم الفلك والفضاء في جامعة الملك عبدالعزيز ملهم هندي أكد استحالة رؤية هلال رمضان يوم الجمعة الموافق 29 شعبان، وعليه يكون السبت تمام شعبان والأحد غرة الشهر الكريم معتمدا بتوقعاته على حسابات فلكية.

وقال لصحيفة “اليوم”: «يترقب الناس هذه الأيام كل الأخبار عن هلال رمضان المبارك وما يحيط به سنويا من جدال ونقاشات مطولة، وخاصة أن هذه السنة هناك خليط من الأوضاع المتفاوتة بين مناطق المملكة بالنسبة لهلال رمضان، حيث يغرب قبل الشمس في مناطق ويغرب بعدها في مناطق أخرى ورغم ذلك نرى التقويم يدخل شهر رمضان يوم السبت 28 يونيو، ولعل ذلك يثير الجدل حول إمكانية الرؤية في المملكة.

واضاف “هندي”: يتضح عبر الحسابات الفلكية أن ولادة هلال رمضان تحدث يوم الجمعة الموافق 27 يونيو الساعة 11:08 صباحاً وهو ما يعرف علميا لعملية الاقتران المركزي للقمر مع الشمس، ومنطقيا أن بعد الاقتران أي تجاوز القمر للشمس أن يغرب القمر بعد الشمس، هذا ما يتبادر للذهن في الوهلة الأولى.

واستدرك أن هناك عاملا يؤثر في اختلاف هذه الرؤية، التي تحدث عنها البروفسور حسن باصرة، وهو تأثير خطوط العرض على غروب القمر، وهو بين أن يكون الهلال (يمانيا) يسار الشمس أو (شاميا) يمين الشمس نستطيع أن نطلق عليه (تأثير باصرة).

وأوضح أن اليماني يعني أن المدن التي في الجنوب الغربي يتأخر فيها غروب القمر عن المدن شمالا والعكس صحيح، وهو ما يتضح جليا في هلال رمضان هذا العام، حيث رغم عمر الهلال الذي يتجاوز 8 ساعات إلا أنه يماني، أي أنه كلما اتجهنا جنوبا كان فترة مكثه أكبر، ورغم ذلك فإنه يغيب القمر قبل الشمس في تبوك بحوالي دقيقتين، أي لحظة غروب الشمس يكون القمر غير موجود للترائي.
ولفت إلى أن القمر يغرب في الرياض وما حولها قبل الشمس بحوالي دقيقة ونصف، أما في المدينة النبوية ففيها يغيب الشمس والقمر معا، وفي مكة التي يقام عليها أساس تقويم أم القرى فيغيب القمر بعد الشمس بدقيقة كاملة، وذلك يعني أن لحظة غروب كامل قرص الشمس يكون نصف قرص القمر أسفل الأفق ويبقى نصفه المظلم فوقه.

واشار «هندي» الى أن الهلال يماني، فكلما اتجهنا جنوب غربي عن مكة كانت فترة المكث أطول، ونجد في جيزان أن القمر يغرب بعد الشمس بحوالي 3 دقائق، أي أن لحظة غروب كامل قرص الشمس تكون حافة القمر السفلية تلامس الأفق، وبه يستحيل قطعا رؤية مثل هذا الهلال في ارتفاعه الضئيل حتى لو كان عمره فوق 15 ساعة، لذا نرى أن أقصى ارتفاع يبقى فيه القمر في سماء السعودية هو تقريبا أقل من درجة قوسية.

ونوه لفتوى الشيخ ابن تيمية الذي ذكر في كتاب مجموع الفتاوى ج25 ص 186، أن الهلال لو كان على ارتفاع درجة واحدة لا يرى وهذا جزم مبني على تاريخ طويل من سجلات الأرصاد المعتمدة والمحققة.

واكد “هندي” انه على هذه الحقائق الحسابية الدقيقة، والتي نضع فيها أساس الرؤية الشرعية الصحيحة، فإنه يستحيل رؤية هلال رمضان يوم الجمعة الموافق 29 شعبان، وعليه يكون السبت تمام شعبان والأحد غرة الشهر الكريم.


قد يعجبك ايضاً

خبراء دوليون : رؤية 2030 طموحة وتحقق تأهيلاً للمواطنين في سوق العمل

المواطن – واس أكد خبراء دوليون، أهمية رؤية