بالفيديو .. أنقاض وبقايا ركام .. هذا ما تبقى من حي الشجاعية بغزة

بالفيديو .. أنقاض وبقايا ركام .. هذا ما تبقى من حي الشجاعية بغزة

الساعة 2:52 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
2595
0
طباعة
حي الشجاعية بغزة

  ......       

يبدو حي الشجاعية بفيديو تم تصويره من الجو حزيناً، وكأنه كبر مئات الأعوام في أيام معدودة وفقاً لتقرير نشرته “العربية نت”.

الدمار الذي لحق بالحي الضخم لا يمكن أن ينسى، وتبدو المشاهد وكأن حرباً عالمية ثالثة جرت هناك، ويتبادر إلى الذهن سؤال لا يحتاج لإجابة، أين البشر، أين فلسطينيو الحي الذي أصبح مجرد أنقاض، وأبنية مهدمة تشهد على همجية إسرائيل، وعلى حياة سابقة كانت تعشش بين جدرانها.

وحي الشجاعية هو أكبر أحياء مدينة غزة، وينقسم إلى قسمين الشجاعية الشمالية (إجديدة) والشجاعية الجنوبية (التركمان)، وكان يسكنه أكثر من 250 ألف نسمة.
حتى أن اسمه “الشجاعية” أتى نسبة للقائد “شجاع الكردي” الذي استشهد في إحدى المعارك بين الأيوبيين والصليبيين عام 1239 ميلادي.

ويعمل معظم سكانه بالصناعات الخفيفة والزراعة، كما يمتاز بأنه منطقة تجارية فيها كل الأشكال التجارية والورش، وبه مقبرة الشهداء وفيه أكبر منطقة صناعية في غزة، بحسب الصحافي الفلسطيني عبدالسلام أبوعسكر.

وكان حي الشجاعية قاعدة لفدائيي مصطفى حافظ منذ ثورة 23 يوليو 1952 الذين أرعبوا الاحتلال في بداياته، وشكلوا بدايات المقاومة المسلحة عبر تسللهم للمستوطنات الإسرائيلية، بهدف الاستطلاع وجمع المعلومات.

وشهد حي الشجاعية مولد القائد معين بسيسو، شاعر الثورة الفلسطينية، ومفجر انتفاضة مارس 1955.
كما شهد بداية النقاشات الأولى لتشكيل منظمة التحرير الفلسطينية، وجيش التحرير الفلسطيني، وأكبر تجمع للوطنيين والتقدميين، ومولد الجبهة الوطنية المتحدة عام 1967.

لمشاهدة الفيديو


قد يعجبك ايضاً

هذا البرنامج يُتيح لك الحصول على الإصدارات التجريبية للتطبيقات

المواطن – وكالات يمكن لمستخدمي نظام أندوريد استخدام