الشهري : دعم الأندية الأدبية نقلنا من ثلاث غرف إلى “”مبنى” أدبي ضخم

الشهري : دعم الأندية الأدبية نقلنا من ثلاث غرف إلى “”مبنى” أدبي ضخم

الساعة 8:06 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
1390
0
طباعة
ظافر-الشهري-2

  ......       

أشاد الأستاذ الدكتور ظافر بن عبد الله الشهري رئيس مجلس إدارة نادي الأحساء الأدبي بما حضيت به الأندية الأدبية خلال الأربع السنوات الماضية من الملك عبدالله – رحمه الله – وقبل أيام من الملك سلمان – حظه الله- بـ 20 مليون ريال ، مما يدل دلالة واضحة على دعم قادتنا لمسيرة الثقافة والأدب وحرصهم على مساعدتها في القيام بدورها المجتمعي .
وتقدم الشهري باسمه وباسم أعضاء مجلس إدارة نادي الأحساء الأدبي وأعضاء جمعيته العمومية وأدباء وأديبات ومثقفي ومثقفات الأحساء بخالص الشكر وعظيم التقدير لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله ووفقه لكل خير – على الدعم السخي الذي أمر به للأندية الأدبية ، والمتمثل في ( ١٠،٠٠٠٠٠٠) عشرة ملايين ريال لكل نادٍ أدبي ، وهذا يضاعف حجم المسؤولية على أعضاء مجالس الإدارة في هذه الأندية .
وأضاف : أود أن أوضح لكل أديب وأديبة ومثقف ومثقفة ومجتمع الأحساء قاطبة أن ناديهم يسير بخطى واثقة ومدروسة ، مما جعله ولله الحمد من الأندية الأدبية الرائدة في المملكة ، ومن واجبي أن أبين كيف تم توجيه الدعم السابق المتمثل في ( ١٠،٠٠٠٠٠٠ ) عشرة ملايين ريال قُدمت لكل نادٍ أدبي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – رحمه الله رحمة واسعة – .
وأفاد الشهري بأن نادي الأحساء الأدبي احتفظ بالمبلغ كاملا لتنفيذ مقر النادي الجديد ولم يصرف منه ريالاً واحداً ، فيما تلقى النادي دعما سخيا من أسرة الجبر بلغ ( ٨،٤٨٠،٠٠٠ ) ثمانية ملايين وأربعمائة وثمانين ألف ريال مما مكننا في النادي من البدء فورا في تنفيذ المبنى الذي سينتهي العمل فيه – إن شاء الله – في غضون خمسة أشهر القادمة ، وسيكون معلما أدبيا وثقافيا في الأحساء بعد تأثيثة واستكمال مرافقه كلها .
وبين الشهري أنه من خلال ذلك الدعم تمكن النادي أيضا من تنفيذ عدد من الفعاليات النوعية ومنها مهرجان جواثى الثقافي في نسختيه الثالثة والرابعة وإصدار عدد من المطبوعات المتنوعة والاهتمام بالطفل وثقافته والمرأة والشباب والشابات ، بينما نفذ النادي عددا من الدورات وورش العمل المتخصصة التي استهدفت شرائح متعددة من أبناء المجتمع في الأحساء والمشاركة بفعالية في المناسبات الوطنية والثقافية وإقامة شراكات فاعلة مع عدد من المؤسسات الخاصة والعامة ، ولدى النادي الآن خطة طموحة للمستقبل – بإذن الله – ستكون موضع التنفيذ حاليا وهذا مايتعلق بالدعم السابق الذي تلقاه النادي من الملك عبدالله – رحمه الله – ومن أسرة الجبر – وفقهم الله – .

وكشف الشهري أن دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – الحالي والمتمثل في ( ١٠،٠٠٠٠٠٠ ) عشرة ملايين ريال ، فسيوجه للنهوض بالنادي وبرامجه المستقبلية بما يتوافق وحجم هذا الدعم الكبير ، مؤكداً أن النادي الآن بحمد الله تعالى لا يشكو من قلة الدعم المادي ولم يشكو سابقا فولاة الأمر – حفظهم الله – يدركون الدور الكبير الذي تقوم به الأندية الأدبية فلم يبخلوا عليها في يوم من الأيام ، ولعل مجلس الإدارة القادم يكمل المسيرة ، فالدعم موجود وسيجد خزينة النادي ثرية وغنية والمبنى جاهزا بكل مايتعلق به من مرافق تخدم الأدب والثقافة .
ولفت الشهري أن المجلس المنتخب الحالي استلم النادي وهو يشغل ثلاث غرف في المكتبه العامة وسيسلمه – إن شاء الله – للمجلس القادم في مبنى تتسع قاعة المحاضرات فيه لأكثر من خمسمائة شخص وعدد من القاعات البديلة والمكاتب الإدارية وصالة كبار الشخصيات وديوانية للمثقفين تتسع لأكثر من ثلاثمائة شخص ومثلها للنساء ومكتبة ضخمة وصالة كبيرة للقراءة مزودة بالإنترنت وما يتعلق بوسائل التصوير والتوثيق ، وممر ضخم لإقامة معارض الكتب والتصوير وغيرها .
واختتم الشهري تصريحه بقوله : هذه اللمحة البسيطة تبين وعي نادي الأحساء الأدبي بأهمية استغلال الدعم المالي بحرص وأمانة وحسن توجيه داعياً الله أن يحفظ ولاة أمرنا وأن يديم علينا نعم الأمن والأمان ورغد العيش وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده وولي ولي العهد لكل خير لهذه البلاد وشعبها .


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ترقب وصول #الملك_سلمان إلى مقر مهرجان الشيخ زايد الثقافي في الوثبة