“آباء عسير” تكشف حقائق نزاعها مع الصحة على قطعة أرض بـ”بلقرن”

“آباء عسير” تكشف حقائق نزاعها مع الصحة على قطعة أرض بـ”بلقرن”

الساعة 12:20 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة
810
0
طباعة
news-6865

  ......       

كشف أمين عام جمعيه آباء لرعاية الأيتام بعسير الدكتور ناصر آل قميشان- اليوم- حقيقة ما أثير حول أرض الجمعية بمحافظة بلقرن.
وأكد آل قميشان- في بيان له- أحقية الجمعية في الأرض المتنازع عليها مع وزارة الصحة، مشيراً إلى إصرار الجمعية في الدفاع عن حقوق الأيتام التي تحملت أمانتهم.

وقال آل قميشان إن محافظ بلقرن وجه خطابه رقم 2202 في 25/ 6/ 1434هـ الذي يقضي بتشكيل لجنة لتسليم الجمعية الأرض المخصصة لها وفق خطاب وزارة الشؤون البلدية والقروية رقم 22865 في 30/ 4/ 1434هـ.

وأشار آل قميشان إلى أن خطاب الشؤون البلدية أكد على أن يكون مندوب البلدية على مستوى رفيع، ولم يترك الخطاب أمر اختيار الموقع للبلدية، بل حدد قطعة الأرض الواقعة غرب فرقة الطرق الزراعية شمال المستشفى.

وأضاف آل قميشان أن الجمعية استلمت الأرض بتاريخ 1/ 7/ 1434هـ، وبناء عليه دخلت هذه الأرض ضمن الأصول الثابتة للجمعية، وريعها لصالح الأيتام في منطقة عسير.

وأوضح البيان الصادر عن الجمعية أن وزارة الصحة تمتلك صكاً برقم 17 صادر في 29/ 4/ 1412هـ، مشيراً إلى أن هذا الصك يخص أرضاً تقع شمال غرب الأرض المخصصة للجمعية، والحدود والأطوال والمساحة الإجمالية للصك لا تنطبق على أرض الجمعية.

وأكد بيان الجمعية أن الصك المشار إليه صدر بشأنه الأمر السامي الكريم رقم 6061 في 5/ 7/ 1430هـ ومعه 15 مرفقاً وهو يقضي بمنح وزارة الصحة أرضاً بديلة واقعة غرب المستشفى بمساحة (10200م2) وذلك بناء على محضر معد من محافظ بلقرن السابق وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية ومؤرخ في 5/ 1/ 1425هـ، الذين ما زالوا على قيد الحياة ويمكن عند الحاجة استدعاؤهم شهوداً لبيان الحق.

وأوضح آل قميشان أن خرائط بلدية بلقرن المعتمدة تثبت موقع أرض وزارة الصحة القديم المجاورة لأرض الجمعية، وكذلك خرائط البلدية المعدلة توضح مكان الأرض البديلة والواقعة غرب المستشفى.

وأشار آل قميشان إلى أنه تم تغيير الاستخدام في خرائط البلدية شمال الوادي بجوار أرض الجمعية من مرفق حكومي إلى استثماري، بناء على الأمر السامي المشار إليه أعلاه ووفقاً لخطاب بلدية بلقرن رقم 171 في 10/ 1/ 1435 والموجه للمحافظ. وعليه فلم يعد للصحة أي أرض شمال الوادي وجوار الجمعية أصلاً، حتى يتم الاعتداء على أرض الجمعية بحجة أنها ملك للصحة.

وأضاف آل قميشان أن خطاب بلدية بلقرن رقم 3957 الصادر في 12/ 11/ 1434هـ الموجه لمستشفى العلاية أكد على ما سبق من خطابات بعدم العمل في الأرض المسماة للجمعية.

وأكدت البلدية أنها ستزيل أي مبنى يقام على هذا الموقع وتغريم المقاول، وكذلك خطاب البلدية رقم 171 في 10/ 1/ 1435هـ أكد على عدم مطابقة صك الصحة للطبيعة ومخالفته للأمر السامي الكريم رقم 6061 في 5/ 7/ 1430هـ.

وكان المحافظ شكل لجنة للوقوف على الموقع وأعد محضرها بتاريخ 2/ 1/ 1435هـ، وهو يمكن الصحة من مواصلة البناء على الموقع، ووقع المحضر مندوب الشؤون الصحية والبلدية والمحافظة. وتغيب عن اللجنة مندوب الجمعية الذي يمتلك الحقائق والوثائق كاملة عن هذا الموقع وأحقية الجمعية.

وأكد آل قميشان أن ما ورد في المحضر مردود لمخالفته الطبيعة والأمتار ولوازم الأمر السامي المشار إليه في ذلك المحضر.

وأضاف آل قميشان أن هناك إصراراً للاعتداء على أرض جمعية (آباء) على الرغم من وجود البدائل المتاحة لدى المستشفى، مشيراً إلى توجيه الدفاع المدني ومكتب العمل والبلدية لمسؤولي المستشفى بعدد من المخالفات الصريحة والتعديات على الأنظمة، ومع ذلك استمر عملهم في الموقع.

وقال آل قميشان إن الإصرار على ذلك ألجأ الجمعية إلى تقديم اعتراض على ما حدث في إمارة المنطقة، كما لجأت “آباء” إلى المحكمة العامة في بلقرن، حفاظاً على حق الأيتام وقياماً بدورنا الذي نصت عليه الأنظمة في المحافظة على مقدرات الجمعية ومكتسباتها.

وأشار آل قميشان إلى أنه نتج عن تلك الإجراءات رفع وكيل الإمارة للحقوق لأمير المنطقة طلب تشكيل لجنة من الجهات ذات العلاقة للوقوف على الموقع والرفع بمرئياتهم، وقرار اللجنة في مكتب سموه وقيدها 5923 في 28/ 1/ 1435هـ.

وصدر من المحكمة العامة ببلقرن قرار قضائي قيده 35385315 بتاريخ 8/ 2/ 1435هـ يقضي بإيقاف كل من المستشفى والجمعية من البناء في الموقعين حتى يتم تحديد أرض الجمعية ت


قد يعجبك ايضاً

تصريحات نارية من #حسين_عبد_الغني

المواطن ــ أبوبكر حامد  أكد حسين عبد الغني،