لواء متقاعد لـ”المواطن”: #الحرس_الوطني فريد في تشكيلاته وقدراته العسكرية

لواء متقاعد لـ”المواطن”: #الحرس_الوطني فريد في تشكيلاته وقدراته العسكرية

الساعة 8:23 صباحًا
- ‎فيعاصفة الحزم
14390
13
طباعة
اللواء-المتقاعد-عبدالله-بن-مرزوق

  ......       

أكد اللواء المتقاعد عبدالله بن محمد بن مرزوق، أن موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان على مشاركة الحرس الوطني في عمليات “عاصفة الحزم” شرفٌ لا يعدله شرف، وقيمة في غاية الأهمية ثمنها له خادم الحرمين الشريفين والقائد الأعلى لكافة القطاعات العسكرية.
وفي حديث لـ”المواطن“، قال اللواء “مرزوق”: “للحرس الوطني أن يختال وله أن يتباهى بهذا التكليف والذي لم يأتِ جزافاً منه -حفظه الله- لولا تقديره الدقيق ودرايته بأهمية الحرس الوطني ودوره الهام في العمليات. فالحرس الوطني فريد في تشكيلاته وقدراته العسكرية وهو نمط يختلف عن كافة الأنماط العسكرية بقدراته المهارية والقتالية والتي تؤهله لأن يتأقلم مع أي مهمة توكل إليه سواء في الداخل أو الخارج”.
وكشف اللواء “مرزوق”، أنه “تم التعاقد مع وزارة الدفاع الأمريكية لتطوير الحرس الوطني وتدريبه على أحدث وأعلى المستويات القتالية، حيث بدأ تطويره في عام 1394هـ على أيدي قادة وضباط من الجيش الأمريكي، وانخرط ضباطه وأفراده في دورات وبعثات خارجية للدراسة في كافة كليات ومدارس ومرافق الجيش الأمريكي وفي مختلف التخصصات العسكرية؛ مما أتاح لهم الارتقاء النوعي في التدرب والخبرة القتالية العالية والتي انعكست إيجاباً على قوات الحرس الوطني”.
وأضاف: ما يحققه الحرس الوطني في الوقت الحاضر من نجاحات وتميز في الأداء هو وليد النقلة النوعية التي تحققت له من خلال البناء الممنهج والمبني على رؤى واضحة وجليه حققها له بانيه ورئيسه جلالة المغفور له بإذن الله الملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي لم يكن يعدل به أي شيء آخر، فقد كان الحرس الوطني بالنسبة له -يرحمه الله- هاجساً يلازمه في كل مراحل حياته.
وأشاد اللواء “مرزوق”، برجال الحرس الوطني، بقوله: “أولئك الرجال أزروا وناضلوا تحت راية المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- في كفاحه لتوحيد أجزاء هذه البلاد المباركة لتصبح اليوم باسم المملكة العربية السعودية”.
وأردف قائلاً: “قد يكون من الأهداف التي تناط به مساندة قوات الأمن في الداخل، أو أن تُوكل إليه مهام ميدانية قتالية لحماية حدود المملكة العربية السعودية وهو مؤهل للعمليات والمناورات القتالية بكافة فئاتها”.
وتعتبر وزارة الحرس الوطني منارة حضارية وتاريخية وعسكرية امتدت عبر السنوات، وقف عليها رجالٌ أوفياء، شهدت تحولات جذرية مهمة، وكان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –رحمه الله – دورٌ بارز وريادي في إحداث نقلة نوعية وشاملة للقطاع الحرس الوطني ليصبح قوة عسكرية ماهرة.
وتوالت الإنجازات للحرس الوطني والنجاحات بجهود الرجال المخلصين، حتى تحول قطاع الحرس إلى وزارة الحرس الوطني وتعيين صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله وزير لها واستمرت مسيرة العمل وظلت تواكب المستجدات.


قد يعجبك ايضاً

نائب وزير العمل لـ”المواطن” : القطاع غير الربحي سيولّد فرصاً وظيفية هائلة

المواطن – محمد عامر قال نائب وزير العمل