الدعم السعودي حوّل جامعة “مينداناو” إلى ثاني أكبر منشأة أكاديمية في الفلبين

الدعم السعودي حوّل جامعة “مينداناو” إلى ثاني أكبر منشأة أكاديمية في الفلبين

الساعة 12:58 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, حصاد اليوم
3940
1
طباعة
مينداناو
المواطن - ترجمة: سامر محمد

  ......       

قالت صحيفة “مانيلا بولتين” الفلبينية في تقرير لها: إن جامعة ولاية “مينداناو” أشادت بالدور الذي لعبته السعودية في تحويل الجامعة من ساحة تعليمية صغيرة في 1960م إلى ثاني أكبر منشأة أكاديمية حاليا في الفلبين، حيث تمتلك 11 فرعاً تابعاً لها منتشرة في أنحاء جنوب الفلبين.

وتناولت الصحيفة تصريحات الدكتور “حبيب ماكايونج” رئيس الجامعة التي أكد فيها على الدور الكبير الذي لعبته المملكة منذ إنشاء مركز الملك فيصل للدراسات العربية والإسلامية بالمقر الرئيسي للجامعة في سبعينيات القرن الماضي.

وعبر عن جزيل شكره للمملكة لإنشائها مركز الملك فيصل الذي بدأ العمل فيه منذ 1974م ، والذي يقدم دورات في الدراسات العربية والإسلامية والعلاقات الدولية فضلاً عن دراسات عليا في الشريعة.

وذكرت الصحيفة أن مركز الملك فيصل أنشئ خلال إدارة الدكتور “ماوياج تامانو” للجامعة والذي عمل كسفير للفلبين لدى المملكة قبل تعيينه كثاني رئيس لجامعة مينداناو.

وتحدثت عن أنه ومنذ 1974م، تخرج من مركز الملك فيصل أكثر من 5000 شخص معظمهم من المسلمين بالإضافة إلى عدد ليس بالقليل من المسيحيين وغيرهم من الذين حصلوا على بكالوريوس العلاقات الدولية، ومعظم المتخرجين من المركز انضموا إلى مهن مختلفة داخل وخارج الفلبين.

وأشارت إلى أن إنشاء مركز الملك فيصل تزامن مع إنشاء مسجد الملك فيصل في الجامعة.

ونقلت عن رئيس الجامعة أن حزمة المساعدات السعودية ساهمت بشكل كبير في توسع الجامعة وامتلاكها 11 فرعاً، حيث ينضم إليها سنوياً الآن نحو 35 ألف طالب.


قد يعجبك ايضاً

“نقاء” و”أرامكو” تكافحان التدخين في مدارس الرياض

المواطن – الرياض تنظم جمعية مكافحة التدخين (نقاء)