حركة لتحرير الأحواز تقيم مؤتمرها السياسي الأول بهولندا

حركة لتحرير الأحواز تقيم مؤتمرها السياسي الأول بهولندا

الساعة 2:12 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
380
0
طباعة
marvksa

  ......       

في الذكرى التاسعة لانطلاق حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، تعقد الحركة مؤتمرها السياسي الأول تحت عنوان “إيران والأمن القومي العربي ودور القضية الأحوازية” في يومي السبت والأحد الموافق لـ(14) والـ(15) من حزيران (2014) في المملكة الهولندية.

وحضر هذا المؤتمر أكثر من ستين شخصية عربية وأجنبية بارزة، منهم مفكرون وسياسيون وإعلاميون، بالإضافة إلى عديد من الأحوازيين وممثلين عن الشعوب غير الفارسية. وتوافد الضيوف من البلاد العربية والدول الأوروبية والولايات المتحدة وكندا وأستراليا، على المملكة الهولندية، للمشاركة في هذا المؤتمر، الذي عقد في وقت حساس للغاية، إذ تتعرض فيه الأمة إلى غزو صفوي همجي.

ومن المقرر أن يناقش الضيوف أفكاراً ورؤىً سياسية، ويقدموا أوراق عمل وتوصيات، ليسهموا في بلورة أفكار سياسية، ويطوروا العمل المقاوم للمشروع الفارسي في المنطقة العربية وأدواته الطائفية في المنطقة.

وفي هذا المؤتمر السياسي -الذي سيقسم إلى ثلاث لجان أصلية (اللجنة السياسية، اللجنة القانونية، اللجنة الأمنية)- سيتم التركيز -من خلال هذه اللجان- على عديد من المحاور المهمة، ومنها، الدور العدواني الذي تلعبه الدولة الفارسية في المنطقة، وضرورة حشد الطاقات العربية لمناهضة المشروع الفارسي التوسعي، وضرورة تعميق القناعة لدى الأشقاء العرب، باعتبار مساعدة الأحوازيين وأن تبنى قضيتهم لا يعني تدخلاً في الشؤون الداخلية الإيرانية، وإنما يعتبر نصرة للأشقاء الأحوازيين، ومساهمة في نضالهم التحرري ضد الاحتلال الفارسي.

وفي هذا المؤتمر، ستتم مناقشة القضية الأحوازية من زوايا عديدة، ومنها زاوية القانون الدولي، واستخدام الآليات القانونية الممكنة للدفاع عن حقوق الشعب العربي الأحوازي، باعتباره تحت الاحتلال الفارسي تصنيفاً وواقعاً، وستتم مناقشة بعض من قرارات الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، التي تؤكد ضرورة دعم القضايا الحقة. كما أن اللجنة القانونية ستبرز الحقائق التاريخية المتصلة بالدولة الأحوازية المستقلة ونظامها آنذاك، والاحتلال الفارسي الذي تعرضت له.

وفي هذا المؤتمر، سيتم الحديث عن المؤسسة الأمنية العسكرية الإيرانية ومكوناتها وتفرعاتها وأساليب عملها، والأهداف الاستراتيجية في البلاد العربية التي تعمل إيران من أجل تحقيقها منذ قيام الثورة الخمينية عام (1979)م. وفي هذا المؤتمر، سيسلط الضوء على الشخصية الفارسية العنصرية وخطورتها على العرب والمسلمين، وتسترها بلباس الدين والمذهب، واستخدام هذا اللباس كأداة لضرب العرب والمسلمين.

وحضرت عديد من القنوات العربية والأجنبية لتغطية مجريات وحيثيات هذا المؤتمر ونقلها للمواطن العربي والأجنبي، لا سيما الأحوازي، وعلى رأس هذه القنوات؛ الجزيرة والعربية وسكاي نيوز والحوار ووصال وصفا والأحواز وروسيا اليوم.


قد يعجبك ايضاً

العلاقات السعودية – الكويتية أبعاد متعددة للتعاون على المستويين السياسي والشعبي

المواطن – واس ترتبط المملكة العربية السعودية ودولة