بعد رفع أسعار الحليب..غضب ودعوات لمقاطعة شركات الألبان

بعد رفع أسعار الحليب..غضب ودعوات لمقاطعة شركات الألبان

الساعة 4:51 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3680
5
طباعة
حليب الأطفال الرضع

  ......       

أدى قرار شركات الألبان برفع أسعار الحليب لنسبة تصل لـ50% في موجة عارمة من الغضب  وسط دعوات بمقاطعة هذه الشركات المدعومة من الدولة.

وقال” Ayman Al faifi”: الصافي ، نادك ، المراعي اتفقت هذه الشركات على الزيادة فعلينا أن نتفق جميعاً على مقاطعتهم” وكتب” عبدالمحسن المقرن”: السكوت عن ارتفاع أسعار_الحليب 50 بالمائة سيُعطي فرصةلأصحاب باقي الحاجات المهمة للمواطن بالإرتفاع..! سيتسبب من سكت عنهم بخسارة المواطن”.
الداعية الدكتور “سعد البريك” تفاعل بالقول:”إن ثبت فلن يعاني منه الا الفقير محدود الدخل وهنا تبرز الحاجة لمنحه دعماً خاصاً بالسلع الضروريه . الله اكبر” ومضى قائلا:”افضل طريقة لمواجهة التاجر الجشع مقاطعة سلعته” واعتبر أنه”إذا اتفق تاجران على زيادة ثمن سلعة فليتفق المستهلكون على مقاطعتهما او مقاطعة احدهما وسيأتي الدور على الاخر”.
الكاتبة”ليلى الشهراني” استشهدت بالتاريخ عبر قولها:”ماري أنطوانيت لما اشتكى الفرنسيون من أجل الخبز قالت:”كلوا بسكويت”خلونا نشرب شاهي لين يتعفن حليبهم ماراح نموت!”. فيما اختصر”خالد البواردي” المشكلة وحلولها في جملة بسيطة قائلا:”لو مُنع التصدير لما ارتفعت الأسعار ولقل استنزاف المياه”.
“مها الشمري” حذرت شركات الألبان من مغبة قرار رفع أسعار الحليب ومضت تقول:”تذكرون حملة القاطعة للمراعي ؛ وايش صار ؟ يبيلهم درس ثاني” ونشرت صورة لخبر في إحدى الصحف بعنوان “المراعي توزع منتجاتها على عدد من الجمعيات الخيرية”.

وتفاعل الكاتب” شلاش الضبعان” مع الحدث بالقول:”حتى الأطفال لم يسلموا من جشع أصحاب الجشع! متى نرى الجمعيات التعاونية؟”، وشاركه الرأي “برجس البرجس” المستشار الاقتصادي والتنموي والنفطي،بالقول:” نريد مطالبة بالجمعيات التعاونية الملف (معلق) بين وزارة التجارة ووزارة الشؤون الاجتماعية”.

رجل الأعمال المعروف” بدر الراجحي” رأى أن الحل يمكن في:” قيام شركات جديدة ودعم تلك الشركات من الدولة وتدخل الأستثمارات العامة بتمويل رأس المال وتطرح للعامة”. فيما رأى الصحفي” ياسر المعارك” أن”الدولة تدعم شركات الالبان ليستفيد المواطن والشركات تصدر منتجات الدعم للدول الاخرى.” مضيفا”هذا فساد مالي”.
وكتب الإعلامي”صالح العنزي”:أول من بدأ شركة ( الصافي) قبل شهرين وقبل أسبوع ( المراعي) رفعت السعر، سوف أقاطع جميع منتجاتكم”، فيما طرح المحلل الاقتصادي “د. عبد الله ابن ربيعان” حلا جديدا يقضي بضرورة أن “يؤخذ من الشركات رسوم تصدير تعادل قيمة الإعانة وهدر الماء في زراعة الاعلاف” مشيرا إلى أنه من غير المعقول أن يُصدر الدعم.

كما علق الإعلامي والمنشد “محمد الشويعي” بالقول:”شعرت اني لن اسمع بكلمة مقاطعة بعد الهاله التي حظيت بها وزارة التجارة اعلاميا فهذا دورهم ضبط الأسعار أين هم من هذا؟” فيما قال ” أبو محمد” ساخرا:”إنها هدية العيد من المحتكر إلى المستهلك ، صحه وعافيه مع هضيم !!!”.
وتوالت تعليقات وردود مئات المغردين عبر هاشتاق #ارتفاع_أسعار_الحليب_50بالمائة وآخر باسم مقاطعة_المراعي_والصافي.


قد يعجبك ايضاً

انخفاض أسعار الأراضي خارج الحرم 30% قبيل رسوم البيضاء بمكة

المواطن – مكة المكرمة انخفضت أسعار الأراضي خارج