الشاعر “العداوي” يُغرد للعيد بقصيدة “غـنـاءُ الـفـلِّ”

الشاعر “العداوي” يُغرد للعيد بقصيدة “غـنـاءُ الـفـلِّ”

الساعة 1:24 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
4345
1
طباعة
الشاعر أحمد العداوي
المواطن- خالد الأحمد

  ......       

قصيدة “غـنـاءُ الـفـلِّ ” للشاعر أحمد بن علي عداوي، عضو نادي جازان الأدبي، يُغرد بها في أول أيام عيد الفطر المبارك، وفيما يلي أبياتها:

هُنا العيدُ أنغامٌ لقاءٌ وساحــــــــــــــــــلُ

ورقصُ قلوبٍ داعبتْها المحافـــــــــــــلُ

هُنا تركضُ الأفراحُ من كلِّ وجهــــــــةٍ

وتشدو رياحُ السعْدِ إنْ زارَ هاطـــــــــلُ

رأيتُ التهاني قد تنضَّرَ وجهُهَـــــــــــــا

ومن خدِّها المفتونِ هامتْ رسائــــــــــلُ

على صهوةِ الناياتِ أرسيْتُ فرحتــــــي

لأعزفَ أُنْسًا ردَّدَتْهُ الخمائــــــــــــــــــلُ

وأرسمُ مِن فَرَحي ظِلالا ليرتقي

له الحبُّ وابتسمتْ لديهِ الفضائـــــــــــــلُ

فمِن شوقِ عيدٍ قد تسامتْ حكايــــــــــةٌ

بها الفُلُّ غنّى واستطابتْ جدائــــــــــــــلُ

حلاوةُ عيدي أنْ أراكمْ بصحــــــــــــــةٍ

وخيْرُ رجاءِ المرءِ عُمْرٌ مُواصِــــــــــــلُ

ألا أيُّهذا العيدُ جئنا محبــــــــــــــــــــــةً

وفي كلِّ مسعَى الوصْلِ حُسْنٌ مُماثِـــــــلُ

على ضحكةِ الأمواجِ سامرْتُ عيدَنـــــا

بشعْرٍ له بيـــــنَ العيونِ مَنــــــــــــــــازلُ

يسائلُني مَن أنتَ ؟ قلتُ أنا أنـــــــــــا ؟

مـــــن أرضِ حُبٍّ والبهاءُ دلائِــــــــــــلُ

مددتُ كفوفَ البحرِ للعيدِ سَلــــــــــوةً

تُجاوزُ ظــــنَّ الـــموجِ والموجُ ذاهِـــــــــــلُ

على نشوةِ الموَّالِ أرَّخْتُ بهجتـــــــي

بنكهــــةِ عِطْرٍ والجَمـــالُ قوافــــــــــــــــــلُ

فأنتمُ أريجُ الورْدِ والمِسْكُ أنتمــــــــــو

وَعِيدُكُمُ أحْلــى مِــــن الشَّهْـــــدِ فاضَــــــــــلُ

انقر هنا لإجراء أيٍّ مما يلي رد أو إعادة توجيه


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ”المواطن” توثق بالصور لقاء الاتحاد و الاتفاق