“إبصار” تكشف : (246) مليون مريض بضعف البصر حول العالم

“إبصار” تكشف : (246) مليون مريض بضعف البصر حول العالم

الساعة 3:48 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
730
0
طباعة
contact12

  ......       

كشف تقرير صادر عن جمعية “إبصار” للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية مساهمتها بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة العمى “لمع” ومجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب العيون “مياكو” بتنظيم دورات وندوات علمية في العناية بضعف البصر.
وأشار التقرير إلى أن تلك الدورات تم تنظيمها بدعم ورعاية من برنامج الخليج العربي للتنمية ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية وشركة “بوينج” لصناعة الطيران ومشاركة هيئات علمية دولية من الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية سعياً منها إلى تطوير الخدمات المقدمة للتعليم المستمر وتدريب المختصين وتوفير كافة الخدمات بهدف رفع مستوى العناية بفئة المصابين بضعف البصر في السعودية وإقليم الشرق الأوسط.
وأكدت الإحصائيات الصادرة من منظمة الصحة العالمية أن عدد ضعاف البصر حول العالم قد بلغ (246) مليون ضعيف بصر تتباين حالاتهم ما بين ضعف بصر شديد أو متوسط وأن نسبة 65% من حالات ضعف البصر فوق سن الخمسين عاما وتعادل هذه الشريحة العمرية 20% من سكان العالم مما يعني أن ارتفاع عدد المسنين في العديد من البلدان سوف تكون معرضة للإصابة بضعف البصر المرتبط بالعمر، ويقدر عدد الأطفال ضعاف البصر حول العالم بنحو 19 مليون طفل.

وأوضح التقرير أن 15% فقط من ضعفاء البصر هم الذين يحصلون على الخدمات اللازمة وهذا يتطلب تعزيز الخدمات لإيجاد قاعدة صلبة، وجذب الاهتمام الإعلامي نحو مشكلة ضعف البصر ونقص الكوادر والتوعية والمنهجية اللازمة للتعامل مع هذه المشكلة. ويشكّل إقليم شرق المتوسط 12,6% من نسبة الإعاقة البصرية في العالم والتي منها المملكة العربية السعودية.

وأكد التقرير على اهتمام الجمعية بإعطاء الأولوية لضعف البصر بدءاً بتأهيل الكوادر على العناية بضعف البصر عبر الدورات ضمن نشاطها ومسؤولياتها الاجتماعية نحو تحقيق هدف مبادرة الرؤية 2020 الحق في الابصار للجميع الذي تعمل على تحقيقه اللجنة الوطنية لمكافحة العمى برئاسة الامير عبد العزيز بن احمد بن عبد العزيز آل سعود.
وقدمت “إبصار” 8 دورات في العناية الإكلينيكية بضعف البصر محلياً وإقليمياً ، كما نفذت 3 دورات للعناية بضعف بصر الأطفال ، بالإضافة إلى المشاركة بتقديم محاضرات وورش عمل عن العناية بضعف البصر في عدد من مؤتمرات الجمعية السعودية لطب العيون ومجلس الشرق الأوسط وأفريقيا لطب العيون، وقد بلغ إجمالي المستفيدين من الدورات والمحاضرات وورش العمل حتى العام الماضي (998) طبيب عيون وأخصائي وفني بصريات وتربية خاصة من السعودية وعدد من الدول(الإمارات، البحرين ، عُمان، قطر، الأردن، تونس، السودان، ليبيا، مصر، اليمن، نيجيريا، غانا، تايلند).

وأوصى التقرير باستمرارية التعاون مع الجهات والمنظمات المتخصصة في مجال مكافحة العمى وطب العيون والجهات المانحة في تنفيذ مزيد من الدورات سنوياً ، والمحافظة على تقديم الدورات من قبل هيئات علمية عالية الخبرة والتخصص في المجال.
وفي سياق متصل ، كشف أمين عام الجمعية محمد توفيق بلو عن عدد من التحديات التي تواجه الجمعية بالرغم مما حققته الدورات والأنشطة العلمية الأخرى من نجاحات ونتائج إيجابية إلا أنها واجهت محدودية الدعم المادي والمعنوي من قبل القطاع الحكومي والخاص المعني بخدمات ضعف البصر وإعادة التأهيل باستثناء برنامج الخليج العربي للتنمية ومجموعة البنك الإسلامي وشركة بوينج لصناعة الطيران الأمر الذي أدى إلى إلقاء العبء الأكبر على عاتق الجمعية في تنفيذ الدورات بمفردها رغم الحاجة الماسة إلى تدريب كوادر مستشفيات القطاع العام والخاص على العناية بضعف البصر نظراً لارتفاع حالاتها في المجتمع المحلي والإقليمي.

unnamed


قد يعجبك ايضاً

25مليون مواطنٍ خليجيٍّ تنقلوا بين دول المجلس عام 2015

المواطن – واس تُظهر الإحصائيات الأولية التي نشرها