الهلال الأحمر ينفذ 14 اتصالاً مرئياً لذوي المعتقلين في جوانتنامو
ضمن برنامج إعادة الروابط العائلية في مكة والمدينة والرياض على مدى أسبوعين

الهلال الأحمر ينفذ 14 اتصالاً مرئياً لذوي المعتقلين في جوانتنامو

الساعة 2:35 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
2105
0
طباعة
اتصال مرئي لمعتقل بـ "جوانتانامو" مع أسرته في نجران
المواطن - الرياض

  ......       

نفذت هيئة الهلال الأحمر السعودي ، برنامج المرحلة الحادية والثلاثين للاتصالات المرئية لمعتقلي غوانتنامو، بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، خلال شهر شوال الماضي بإجراء اتصالات مرئية وزيارات مع المعتقلين وذويهم في كل من منطقة الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة، في مدة تتراوح ما بين ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات لكل اتصال وزيارة.

وأوضح نائب مدير عام الشؤون الدولية بالهلال الأحمر السعودي والمشرف على برنامج إعادة الروابط الأسرية بالهيئة الأمير بندر بن فيصل آل سعود أن هذا الاتصال المرئي والزيارات العائلية تأتي بناء على حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله على استكمال الدور الاجتماعي الإنساني للمملكة من خلال مؤسساتها المعنية والتي يأتي من ضمنها هيئة الهلال الأحمر السعودي من خلال برنامج إعادة الروابط العائلية.

وأضاف أن الهيئة مكنت أربع عشرة عائلة من الاتصال وزيارة معتقليهم خارج المملكة في هذه المرحلة والتي استمرت لمدة أربعة عشر يوماً، حيث تم  الالتقاء بذويهم المعتقلين في غوانتنامو عن طريق برنامج «سكايب» بحضور مندوبة الصليب الأحمر وفريق عمل هيئة الهلال الأحمر من إدارة الشؤون الدولية .

وأشار الأمير بندر إلى أن محافظة جدة تم فيها أربع مكالمات وزيارتان، وثلاث مكالمات في المدينة المنورة فيما حظيت الرياض بثلاث مكالمات وزيارة عائلية.

وأكد أن ما تقوم به الهيئة يأتي من باب العمل الإنساني والتطوعي الذي تشارك فيه هيئة الهلال الأحمر على مدار العام، مشدداً على أنها لا تدخر أي جهد في المساعدة والعمل التطوعي على جميع المستويات، معتبراً أن ما تقوم به في مثل هذه الأعمال يعتبر من ركائزها التي تقوم بها في الأعمال التطوعية داخل وخارج المملكة.

من جانبهم رفع أفراد أسر المعتقلين شكرهم وتقديرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على المجهودات القائمة لتوفير سبل التواصل مع أبنائهم المعتقلين، سائلين الله تعالى أن يديم على البلاد أمنها واستقرارها، وقالوا إن ما تقوم به الهيئة عمل إنساني كبير لهم ولذويهم المعتقلين، وإن الهيئة استطاعت تذليل جميع العقبات والصعوبات أمامهم بالالتقاء بذويهم ومكالمتهم ومشاهدتهم عبر تقنيات الاتصال، مؤكدين أن هذه الجهود لا تُنسى للهيئة.

الجدير بالذكر أن برنامج إعادة الروابط العائلية استحدث عام ٢٠٠٢م حيث بدأ بالبحث عن المفقودين ونقل الرسائل ما بين العائلات وأبنائهم المعتقلين، وفي عام ٢٠٠٩ تم تطوير البرنامج ليتحول ويضاف إليه التواصل ما بين المعتقلين وذويهم بالاتصال الصوتي والمرئي ببرنامج (اسكايب)، حيث بلغ عدد المراحل التي تم تنفيذها حتى الآن منذ إنشاء هذا البرنامج إحدى وثلاثين مرحلة.


قد يعجبك ايضاً

وزير العمل والتنمية الغفيص : دكتوراه في السياسة لحل الملفات الساخنة

المواطن – الرياض  تحديات جمة يشهدها سوق العمل